ما هى متلازمة موت الرضيع المفاجئ

كتب: هولو
يتم تعريف متلازمة موت الرضيع المفاجئ على انها الموت الغير متوقع للرضيع الأصغر من سنة من العمر ، متلازمة موت الرضيع المفاجئ عادة ما ترتبط مع فترة من النوم ، متلازمة موت الرضيع المفاجئ نادرة ما تحدث خلال الشهر الأول من الحياة و لكن الخطر عند الرضع في الشهر 2-4 من العمر، قد تم استبعاد كل الأسباب المعروفة التى قد تؤدى الى وفيات الرضع بما في ذلك العدوى والصدمات النفسية أو مشاكل في القلب و الرئتين أو الجهاز العصبي المركزي ، متلازمة موت الرضيع المفاجئ منتشرة اكثر فى الدول الجزرية الصغيرة النامية ، و للحد من انتشار متلازمة موت الرضيع المفاجئ يجب اتباع المبادئ التوجيهية التى من بينها النوم الامن و ظبط  وضع الرضع اثناء عن طريق النوم على ظهره  وتجنب الأشياء التى توجد داخل غرفة نوم الرضيع والتي قد تتداخل مع التنفس الطبيعي.

ما هى متلازمة موت الرضيع المفاجئ


ما هي متلازمة موت الرضيع المفاجئ(SIDS)؟
يتم تعريف متلازمة موت الرضيع المفاجئ  بالموت الغير متوقع للرضيع الأصغر من عمر سنة ، إذا توفي الطفل بشكل غير مبرر يتم عمل تحقيق رسمي في ملابسات وفاة (بما في ذلك أداء التشريح الكامل، فحص مكان الموت، ومراجعة التاريخ الطبي)ثم يتم نسبت وفاة الطفل الى متلازمة موت الرضيع المفاجئ ، الموت المفاجئ للرضيع هو الحدث المأساوي لأي والدين أو مقدمي الرعاية.

 


نادرا ما تحدث متلازمة موت الرضيع المفاجئ خلال الشهر الأول من الحياة فان الخطر يتمحور عند الرضيع في الشهر 2-4 من العمر، حوالي 90٪ من الوفيات تحدث عند الرضع الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر من العمر.

 


ما هي اسباب متلازمة موت الرضيع المفاجئ ؟
سبب حدوث متلازمة موت الرضيع المفاجئ لا تزال مجهولا ، على الرغم من الانخفاض الهائل في حدوث متلازمة موت الرضيع المفاجئ في الولايات المتحدة وحول العالم في السنوات الأخيرة، الا ان متلازمة موت الرضيع المفاجئ  لا تزال احد الأسباب الرئيسية للوفاة في مرحلة الطفولة إلى ما بعد ال 30 يوم الأولى بعد الولادة ، ومن المسلم به عموما أن متلازمة موت الرضيع المفاجئ قد تكون نتيجة لعوامل التفاعل المتعددة.

 


نمو الرضع
 قد تعكس متلازمة موت الرضيع المفاجئ تأخير أو خلل في تطوير الخلايا العصبية في الدماغ التي تعتبر بالغة الأهمية لقلب الطفل و لوظائف الرئة ، وقد كشفت الفحوصات البحثية ان الاطفال الذين لقوا حتفهم بسبب  متلازمة موت الرضيع المفاجئ كان لديهم تأخر في النمو في تشكيل وظيفة عدة مسارات في الخلايا العصبية للسيروتونين في الدماغ ، ويعتقد أن هذه الممرات قد تكون حاسمة لتنظيم التنفس ومعدل ضربات القلب واستجابات ضغط الدم أثناء الصحوة من النوم.

 


الفرضية هي أن بعض الأطفال الرضع لأسباب لم تحدد بعد قد يواجهون نمو غير طبيعي أو تأخير في المناطق الحرجة في الدماغ، هذا يمكن أن يؤثر سلبا على وظائف الاتصال و مناطق تنظيم الاستثارة أثناء النوم ، و في هذا السياق قد تتعرقل قدرة الرضيع على الاستنهاض  أو الرد على مجموعة متنوعة من المحفزات الفسيولوجية ، على سبيل المثال نوم الطفل للاسفل قد يؤدى الى عرقلة الأنف والفم تماما ، وهذا قد يغير من مستويات الأكسجين أو ثاني أكسيد الكربون في دم الرضيع و عادة هذه التغيرات تؤدي إلى استجابات مما يدفع الأطفال إلى نقل رأسهم إلى الجانب لتخفيف هذا الانسداد.

 


 إعادة التنفس
 عندما يكون وضع الطفل للاسفل  فان حركة الهواء حول الفم قد تنخفض ، يمكن أن يسبب هذا للطفل لإعادة التنفس من ثاني أكسيد الكربون ، كذلك العوامل الاخرى التى قد تعرقل التنفس مثل البطانيات و المراتب المائية و الفرشات الينة وكذلك الالعاب المملوءة بالهواء أو اسطح النوم التى قد تضر بحركة الهواء العادية في جميع أنحاء  غرفة الطفل خاصتة عند وضعه لأسفل.

 


ارتفاع الحرارة (زيادة درجة الحرارة)
قد يكون من اسباب متلازمة موت الرضيع المفاجئ استخدام الأغطية المفرطة أو زيادة درجة حرارة الهواء التى قد تؤدي إلى زيادة معدل الأيض في هؤلاء الرضع و يؤدى ذلك في نهاية المطاف الى فقدان السيطرة على التنفس ، ومع ذلك فإنه من غير الواضح ما إذا كان ارتفاع درجات الحرارة هو عامل مستقل أو إذا كان هو مجرد انعكاس لاستخدام المزيد من الملابس أو الأغطية التي يمكن أن تكون من الأشياء التى تعرقل مجرى الهواء.

 


ما هي عوامل خطر متلازمة موت الرضيع المفاجئ ؟
الدراسات البحثية تؤكد وجود خطر أكبر لحدوث متلازمة موت الرضيع المفاجئ بين الأطفال الذكور، و بوحظ انها تزداد اكثر خلال أشهر الشتاء ، على الرغم من أن هذا التوزيع ليس كما هو واضح في السنوات الأخيرة كما كان في الماضي، في الولايات المتحدة، كلا من الأطفال الأميركيين الأفارقة والأميركيين الأصليين لديهم نسبة أعلى من متلازمة موت الرضيع المفاجئ اكثر من الرضع القوقازيين من أصل اسباني والآسيويين.

 


بعض ممارسات رعاية الرضيع لها تأثير على خطر الإصابة بـ متلازمة موت الرضيع المفاجئ أبرزها هو زيادة المخاطر المرتبطة بوضع الرضع على بطونهم ، أطلقت الولايات المتحدة في عام 1994 حملة لتشجيع الأسر على وضع الرضع على ظهورهم ، و منذ بداية هذه الحملة انخفضت معدلات متلازمة موت الرضيع المفاجئ  بنسبة 50٪ في الولايات المتحدة ، وتشمل العوامل الأخرى لزيادة خطر الإصابة بـ متلازمة موت الرضيع المفاجئ التعرض لدخان السجائر وتقاسم السرير أو المشاركة في النوم والإفراط في تجميع أو تغطية رأس الرضيع من أغطية السرير والفراش الفضفاضة أو البطانيات ، ولا تزال الدراسات والأبحاث تشير إلى أن الرضاعة الطبيعية قد تقلل من خطر الاصابة بـ متلازمة موت الرضيع المفاجئ.

 

مقالات مميزة