طرق الوقاية من سرطان الثدي ؟

كتب: هولو
كما هو الحال بالنسبة لمعظم أنواع السرطان الاخرى فان السبب الدقيق لمرض سرطان الثدي ليست معروفة بشكل واضح ، يصيب سرطان الثدي الرجال والنساء ، سرطان الثدي عند الذكور حوالي 1٪ من جميع حالات سرطانات الثدي ، ويتم تشخيص حوالي 230،000 حالة جديدة من سرطان الثدي كل عام في النساء في الولايات المتحدة .

 طرق الوقاية من سرطان الثدي ؟


معرفتنا لكيفية تطور سرطان الثدي توسعت سريعا ، ونتيجة لذلك، مازال جارى تطوير أدوية جديدة للحد من خطر الإصابة بمرض سرطان الثدي بين أولئك الأكثر عرضة لخطر الاصابة بهذا المرض ، وبالنسبة لغالبية النساء فان تغيير نمط الحياة واتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة وخفض الوزن يمكن أن يساعد أيضا في تقليل فرصة الإصابة بمرض سرطان الثدي وكذلك أنواع أخرى من السرطان والأمراض ، حتى الآن فإن الاستراتيجية الأكثر أهمية في تحسين البقاء على قيد الحياة لا تزال الفحص المبكر المبكر و الكشف عن سرطان الثدي ، سرطان الثدي هو ثاني سبب رئيسي لوفيات السرطان بين النساء في الولايات المتحدة ،  السبب الرئيسي هو سرطان الرئة ، حيث ان واحدة من بين كل ثماني نساء في الولايات المتحدة يطور لديها سرطان الثدي ، والخطر يكون اعلى  بالنسبة للنساء المصابات بسرطان الثدي فى السابق و أولئك الذين لديهم أقارب من الدرجة الأولى مصابون بمرض سرطان الثدي و قد نلاحظ ان أفراد الأسرة الواحدة مصابون بمرض السرطان وذلك لان جينات السرطان قد تكون وراثية.

 


ما هي الأسباب البيولوجية لمرض سرطان الثدي؟
خلايا سرطان الثدي مثل جميع أنواع السرطان و يتطور في البداية بسبب عيوب في الحمض النووي الذى يؤدى الى نقض الأكسجين في المادة الوراثية (DNA)في خلية واحدة ، يتكون جسم الإنسان من تريليونات من الخلايا ، داخل النواة الداخلية (النواة)من كل خلية يوجد حمض نووي وتقع على الكروموسومات ، كل خلية بشرية تحتوى على مجموعتين من 23 كروموسوم ، العيوب فى حمض النووي يمكن أن يؤدي إلى اضرار بالجين وهذا بدوره يمكن أن يسبب الأمراض ، حيث يمكن للخلايا المتضررة ان تنقسم وتتكاثر من دون ضبط النفس ، الخلايا التي تنقسم وتتكاثر من دون ضبط النفس تكبر ويمكن أيضا أن تغزو الأنسجة والأعضاء المجاورة ، أحيانا هذه الخلايا يمكن أن تزيد من الانفصال وتهاجر إلى مناطق بعيدة فى الجسم في عملية يطلق عليها النقيلة ، القدرة على التكاثر من دون توقف والميل الى غزو الأجهزة الأخرى، والقدرة على الانتقال إلى أجزاء أخرى من الجسم و هذه هي الخصائص الرئيسية للسرطانات الخصائص التي هي نتيجة لعيوب الحمض النووي.

 


قد تولد و انت تحمل عيوب الحمض النووي المسببة للسرطان أو التى قد تتطور خلال الحياة ، عيوب الحمض النووي الموروثة تكون موجودة في كل خلية من خلايا الجسم ، وقد أظهرت الأبحاث أن 5٪ إلى 10٪ من سرطانات الثدي ترتبط  بطفرات (العيوب)فى الحمض النووى.

 


ما هي عوامل الخطر للاصابة بمرض سرطان الثدي ؟
الجنس والعمر:
عوامل الخطر الأكثر أهمية للكشف عن سرطان الثدي  هما الجنس والعمر، خطر سرطان الثدى يتطور عند النساء اكثر من الرجال، فان  خطر الاصابة بسرطان الثدي يزيد أيضا مع التقدم في السن ، سرطان الثدي هو 400 مرة أكثر شيوعا في النساء الذين هم فوق 50 سنة بالمقارنة مع أولئك الذين هم 20 سنة.

 


تاريخ العائلة
عامل خطر مهم آخر هو وجود أقارب من الدرجة الأولى (الأم، الأخت، أو ابنة) مصابون بمرض سرطان الثدي أو الأقارب الذكور المصابين بسرطان البروستاتا ،  والخطر الأعلى يحدث إذا كان كل من الأم والأخت مصابتان بمرض سرطان الثدي، إذا كان السرطان في الأقارب من الدرجة الأولى في وقت مبكر من الحياة (قبل سن 50)، وجود اكثر من شخص فى العائلة مصاب بسرطان الثدى قد يكون بسبب خلل جيني يؤدي إلى ارتفاع خطر الإصابة بسرطان الثدي.

 


ما هي أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي ؟
الأنواع المختلفة من السرطان تتصرف بشكل مختلف من حيث انتشارها فى مناطق أخرى من الجسم ، بعض أنواع السرطان يمكن علاجها، في حين أن البعض الآخر عدواني للغاية ، بالمقارنة مع الأنواع الأخرى من السرطان فان سرطان الثدي يمكن علاجه إذا تم تشخيصه مبكرا ، سرطان الثدى  يمكن الكشف عنه مبكرا عن طريق فحص الثدي أو عن طريق التصوير الاشعاعي للثدي ، سرطان البنكرياس على سبيل المثال هو في النهاية مميت لانه في كثير من الأحيان من الصعب اكتشافه ، وقد أظهرت الدراسات بوضوح أن صغر حجم سرطان الثدي عند الكشف و انه صاحب أفضل فرصة للعلاج الجراحي والبقاء على قيد الحياة على المدى الطويل ،  وإمكانية الشفاء أعلى أيضا إذا تمت إزالة السرطان قبل أن ينتشر إلى العقد الليمفاوية والأجهزة الأخرى مثل الرئتين والكبد والعظام والدماغ، حاليا فان الاختبارات التى تكشف عن سرطان الثدى هى تصوير الثدي ومن المهم للغاية  ان تقوم المرأة بفحص الثدي العادي فضلا عن تصوير الثدي بالأشعة السينية للكشف عن سرطان الثدي في وقت مبكر.

 


ما هي مزايا وقيود التصوير الشعاعي للثدي؟
التصوير الشعاعي للثدي هو الفحص بالأشعة السينية للثدي  و التي لديها القدرة على الكشف عن سرطان الثدي عندما يكون صغيرا جدا، ما يقرب من 85٪ إلى 90٪ من جميع سرطانات الثدي يتم كشفها بواسطة التصوير الشعاعي للثدي ، الكشف المبكر عن طريق التصوير الشعاعي للثدي قد قلل من معدل الوفيات من سرطان الثدي بنسبة 20٪ إلى 30٪ في النساء فوق سن 50 سنة من العمر ، ومع ذلك، حوالي 10٪ إلى 15٪ من سرطانات الثدي قد تكون غير مرئية على التصوير الشعاعي للثدي ولكن يمكن أن نرى نتائجها عند الفحص البدني للثدي ، ولذلك فإن تصوير الثدي العادي لا يستبعد احتمال الاصابة بسرطان الثدي ، فحص الثدي من قبل الرعاية الصحية المهنية من خلال الملامسة والفحص البصري مهم أيضا.

 

 

مقالات مميزة