التهاب المسالك البولية اسبابها و علاجها

كتب: هولو
عدوى التهاب المسالك البولية  تحدث في واحد أو أكثر من أجزاء الجهاز البولي (الكلى، الحالب، المثانة، أو الإحليل)، عدوى التهاب المسالك البولية تحدث اكثر في الإناث ، حوالي 50٪ من جميع النساء يحدث لهم التهاب المسالك البولية خلال حياتهم ، معظم حالات التهاب المسالك البولية ليست خطيرة ولكن إذا اصيب الكلى بالعدوى تصبح مرض خطير و يمكن ان تؤدى الى الوفاة .

التهاب المسالك البولية اسبابها و علاجها


أعراض التهاب المسالك البولية
عدوى المثانة
من اشهر اعراض التهاب المسالك البولية التهاب المثانة ، قد يعانى بعض الافراد من اعراض خفيفة ، وتشمل الأعراض المعتادة عسر البول (ألم أو حرقة أثناء التبول)و ألم في البطن من الاسفل أو البول الغامق أو الرائحة السيئة أو الغير عادية.

 


عدوى  الكلى
من اعراض التهاب المسالك البولية عدوى الكلي ايضا ، بعض التهابات المثانة التى لا تعالج قد تزداد سوءا و تسبب الأمراض الاخرى عندما تتحرك إلى الوراء مثل اصابة الحالبين ثم الكليتين ، ويمكن أن تشمل الأعراض المذكورة لالتهابات المثانة التى ام ذكرها ، ولكن غالبا ما تشمل أعراض أخرى مثل ألم في أسفل الظهر و حمى و قشعريرة والغثيان أو التقيؤ.

 


عندما تزور طبيبك
على الرغم من أن عدوى المثانة ليست حالة طبية طارئة فان الأشخاص التاليبن عرضة اكثر لمضاعفات التهاب المسالك البولية مثل انتشار العدوى إلى الكلى أو في أي مكان آخر في الجسم:
- النساء الحوامل .
- الناس الذين لديهم مرض السكري .
- الاشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكلى مثل حصى الكلى أو الانسداد.
- المسنين.
- المرضى الذين يعانون من نقص المناعة.
- الرجال الذين يعانون من تضخم البروستاتا.
- الأشخاص الذين يعانون من احتباس البول أو يضعون القسطرة.

 


التهاب المسالك البولية أو شيء آخر؟
أعراض التهاب المسالك البولية التى تم وصفها في السابق قد تكون أيضا من الأعراض امراض اخرى ، وتشمل الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي  مثل السيلان وأحيانا الزهري جنبا إلى جنب مع السيلان و الكلاميديا و داء المشعرات، تستطيع بسهولة تشخيص وتمييز التهاب المسالك البولية من الأمراض المنقولة جنسيا عن طريق الفحوصات المخبرية ، تصريف القيح أو السائل من القضيب أو المهبل هو عرض من أعراض الأمراض المنقولة جنسيا و هذا العرض غير موجود عادة في عدوى المسالك البولية.

 


شهر العسل و التهاب المثانة
شهر العسل  والتهاب المثانة هو عبارة عن التهاب المسالك البولية التي تحدث غالبا بعد النشاط الجنسي ، هناك عدد قليل من النساء الذين يحدث لديهم التهاب المسالك البولية بشكل متكرر بعد النشاط الجنسي (شهر العسل )، النشاط الجنسي يمكن أن يدفع البكتيريا التي تصيب مجرى البول مما يؤدي إلى وجود عدوى ، النساء الذين يضعين شريط لتحديد النسل هم في خطر أعلى للإصابة بمرض التهابات المسالك البولية.

 


التهابات المسالك البولية بدون اعراض
عدوى التهاب المسالك البولية هى حالة يمكن لاختبارات البول أن تظهر أن البكتيريا موجودة في البول وتسمى حالة جرثومية عديمة الأعراض، وعادة لا تعالج هذه الحالة، ولكن في بعض المرضى من الأفضل أن نعالجها بالمضادات الحيوية (على سبيل المثال في النساء الحوامل وبعض الأطفال ومرضى زرع الكلى).

 


مضاعفات التهاب المسالك البولية
هناك نوعان من المضاعفات الخطيرة  لعدوى التهاب المسالك البولية ، النوع الأول هو انتشار العدوى إلى احد أو كلا الكليتين ، إذا استمر العدوى فان وظيفة الكلى يمكن أن تتلف ويؤدي ذلك إلى الفشل الكلوي أو خسارة كاملة لوظائف الكلى ، المضاعفات الاخرى هي أن الكائنات الحية المصابة تدخل أحيانا في مجرى الدم ويمكن أن تصيب أعضاء أخرى و نادرا تسبب تعفن الدم والموت.

 


كيف تحدث عدوى المسالك البولية في النساء ؟
الغالبية العظمى من عدوى المسالك البولية تبدأ عندما تصل البكتيريا إلى مجرى البول ومن ثم تصل إلى المثانة ، المرأة لديها الأحاليل قصيرة مقارنة بالرجال، ومعظم الأطباء يعتقدون أن مجرى البول القصير هو السبب الرئيسي فى اصابة النساء بعدوى التهاب المسالك البولية اكثر من الرجال.

 


ما يزيد من خطر الاصابة بعدوى التهاب المسالك البولية ؟
ذكرنا العديد من عوامل الخطر لعدوى التهاب المسالك البولية في السابق، ولكن إلى جانب كون الخطر يلاحق المرأة النشطة جنسيا أو الشخص المسن أو نقص المناعة فان هناك عوامل خطر أخرى هي:
- عدم شرب ما يكفي من السوائل (فان ذلك يبطئ غسل مسببات الأمراض من الجسم).
- أخذ حمامات متكررة (السوائل يمكن أن تزيد الالتهابات ).
- انتظار التبول (يعزز حركة البكتيرية إلى الوراء).
- حصى الكلى (يسبب تباطؤ أو انسداد جزئي لتدفق البول).

 


التهابات المسالك البولية في الرجال
الرجال البالغين لديهم عدوى التهاب المسالك البولية نادرا ، اذا اصيبوا بعدوى التهاب المسالك البولية فان هناك سبب كامن وراء ذلك (على سبيل المثال وجود تضخم البروستاتا أو حصوات الكلى أو شخص مسن يضع القسطرة).

 


تشخيص عدوى التهاب المسالك البولية
تحليل البول هو عادة أول اختبار تشخيصي يتم بعد معرفة التاريخ الطبي للمريض و الاطلاع على الاختبارات البدنبة ، حيث ان هذا التحليل يوفر اختبار المعلومات عن وجود البكتيريا وخلايا الدم البيضاء والحمراء و التشوهات الكيميائية ، الاختبارات البسيطة مثل اختبار البول أو حتى الاختبارات المنزلية للبول يمكن القيام بها لكنها ليست دقيقة بنسبة 100٪ ، فمن الأفضل أن يقيم الطبيب الأعراض و نتائج الاختبار.

 


علاج عدوى التهاب المسالك البولية
على الرغم من ان الالتهابات الحادة في الكلى غالبا ما تعالج بالمضادات الحيوية، ويتم التعامل مع معظم حالات عدوى التهاب المسالك البولية (والعديد من الالتهابات في الكلى من خفيفة الى معتدلة)بالمضادات الحيوية عن طريق الفم، ومع ذلك فإن العديد من الأطباء يرسلون عينات البول لتحديد الكائنات المصابة وتحديد مقاومتهم المضادة للميكروبات ،  وبالإضافة إلى ذلك فإن الطبيب يوصي عادة المريض بأخذ الكثير من السوائل (الماء)وتشجيع كثرة التبول لطرد البكتيريا من المسالك البولية.

 

مقالات مميزة