هل يمكن ان يكون التسوق ادمان ؟ شاهد

ان صور الادمان كثيرة جميعها تشكل خطورة على الصحة النفسية فليس ادمان المخدرات او الكحول فقط هو الذى يهدد اسس الصحة النفسية ولكن ايضا ادمان التسوق يمكن ان يكون من علامات الاصابة باحد الامراض النفسية ففى الواقع ان اى شئ اذا زاد عن الحد المسموح به اصبح يشكل خطورة على صاحبه وهذا هو الحال عند ادمان التسوق وقتها بالتأكيد سوف تتضرر الصحة النفسية كما انه من الممكن ان يكون ادمان التسوق هو احد الاشارات والعلامات التى توضح انه هناك خطر يحدق بالصحة النفسية ويتطلب تدخل سريع للحفاظ على الصحة النفسية وفى السطور المقبلة سوف نتعرف اذا كان ادمان التسوق يؤثر على الصحة النفسية ام لا .

 عالم التسوق , قد يكون مرض وصل الى حد الادمان

هل يمكن ان يكون التسوق ادمان ؟ شاهد


 
عالم التسوق هو عالم مثالى للمرأة ومؤخرا ظهرت عدة طرق للتسوق مثل مواقع التسوق عبر الانترنت او التسوق الالكترونى واصبحت المراة تقضى ساعات طويلة اما فى التسوق والشراء فى المحلات او فى تصفح مواقع التسوق عبر الانترنت وفى كل حالات هذه احد صور الادمان التى بالتأكيد لها اضرار على الصحة النفسية تؤدى الى عدة امراض نفسية مثل الاكتئاب واضطرابات الشخصية وتدنى احترام الذات .
 
 

 عالم التسوق , قد يكون مرض وصل الى حد الادمان

هل يمكن ان يكون التسوق ادمان ؟ شاهد


يقول الباحثون فى جامعة النرويج ان ادمان التسوق هو احد صور الادمان التى اصبحت منتشرة بكثرة فى اوساط النساء والتى تشكل بالفعل خطر على الصحة النفسية لديهن وتدل على اصابه بعضهن بامراض نفسية خطيرة ويوقل الباحثين ان ادمان التسوق هذا يظهر فى مرحلة المراهقة المتأخرة ففى هذا الوقت تعانى الصحة النفسية من الكثير من الاضطرابات احيانا تترجم هذه الاضطرابات فى ادمان احد صور الادمان المختلفة ومنها فى عالم المراهقات ادمان التسوق .
 

 عالم التسوق , قد يكون مرض وصل الى حد الادمان

هل يمكن ان يكون التسوق ادمان ؟ شاهد


ويينج ادمان التسوق اما عن خلل فى الشخصية او اضطرابات الشخصية فعلى سبيل المثال الشخصية الاجتماعية المنفتحة بشكل مبالغ فيه تستخدم التسوق لتدلل على فرديتها او جاذبية شخصيتها انا الشخصيات المنعزلة العصابية فهى تعانى عادة من القلق والاكتئاب والتوتر وتدنى الذات وتسخدم التسوق للحد من المشاعر السلبية .
 
ولذلك فى كثير من الاوقات يكون ادمان التسوق هو احد علامات الاكتئاب التى لا يكتشفها احد فالمراهقات يلجأن الى التسوق لكى يحسنون حالتهن المزاجية ويشعرن انهن ذات قيمة حقيقة فى الحياة وفى احيان اخرى يستخدم التسوق كوسيلة لكسب الصداقات او الهروب من الوحدة وفى كل الاحوال فأن الافراط فيه لحد الادمان يؤثر بالسلب على اسس الصحة النفسية ويستلزم تدخل وعلاج  وفى الحقيقة ان علاج ادمان التسوق لايستدعى علاج نفسى ولكن ما يستدعى العلاج هو السبب النفسى وراء ادمان التسوق سواء كان اضطرابات فى الشخصية او حالة الاكتئاب والقلق والشعور بالتدنى واحتقار الذات .

مقالات مميزة