اعراض وعلاج الاكتئاب الموسمي ؟

الاضطرابات العاطفية الموسمية (الحزن)، هى نوع من انواع الاكتئاب الذي يميل إلى أن يحدث (ويتكرر) في ساعات النهار خلال فصلي الخريف والشتاء، ولكن قد يحدث الاكتئاب الموسمي خلال فصل الصيف لبعض الأفراد ، تحدوث زيادات فى الاضطرابات العاطفية الموسمية (الاكتئاب)في الناس الذين يعيشون بعيدا عن خط الاستواء.


رغم عدم وجود اختبار محدد للمرض للتشخيص، وأعراض الاكتئاب الموسمي قد اكون عبارة عن نوبات من الاكتئاب و الحزن ، يبدو الاضطراب العاطفي الموسمي نتيجة لعدم كفاية التعرض لضوء ساطع خلال أشهر الشتاء ، لذلك فان العلاج بالضوء و العلاج الحديث، والأدوية، غالبا ما تستخدم علاجات الاضطرابات العاطفية الموسمية (الاكتئاب ).

 


وتشمل التغييرات نمط الحياة و يمكن أن يساعد في تقليل أعراض الاكتئاب الموسمي عن طريق زيادة الوقت الذي يقضيه الشخص في الهواء الطلق ، والحفاظ على عادات الأكل الصحية ،الأشخاص الذين يعالجون من الاكتئاب الموسمي في الوقت المناسب يميلون للتعافي بشكل جيد، إذا لم يكن كذلك فان مضاعفات هذا المرض مشابهة لمضاعفات أنواع الاكتئاب الاخرى بما في ذلك زيادة خطر الانتحار ، هناك بعض المحاولات لمنع الاكتئاب الموسمي باستخدام العلاج النفسي أو العلاج بالضوء لكن له نتائج غير متناسقة، ولكن يعتقد ان العلاج بالدواء وقائي اكثر.

 


ما هي الاضطرابات العاطفية الموسمية (الاكتئاب الموسمي )؟
الاضطرابات العاطفية الموسمية (الحزن)، ويشار اليها باسم الاكتئاب الموسمي، هى نوع من الاكتئاب الذي يميل إلى أن يحدث مع قصر الايام في فصلي الخريف والشتاء، ويعتقد أن الاشخاص المتضررين لا يتعرضن لأشعة الشمس ودرجات الحرارة كما في فصلي الخريف والشتاء ، ومن المهم أن نلاحظ أنه على الرغم من الاضطرابات العاطفية الموسمية تحدث عادة في فصلي الخريف والشتاء فان هناك أولئك الذين يعانون من هذه الحالة خلال فصل الصيف بدلا من خلال الخريف أو الشتاء.

 


ولم يعترف بتشخيص الاضطرابات العاطفية الموسمية رسميا، ويبدو أن المصطلح ظهر لاول مرة في عام 1985 و اطلق على الاضطرابات العاطفية الموسمية بالعامية باسم اكتئاب الشتاء، كآبة الشتاء.

 


اعداد الاشخاص الذين يعانون من الاضطرابات العاطفية الموسمية ( الاكتئاب)في الناس الذين يعيشون بعيدا عن خط الاستواء تزداد ، وتشمل إحصاءات الاكتئاب الموسمي في الولايات المتحدة أن هذا الاضطراب يحدث في 1٪ إلى 10٪ من البالغين ويعتمد على الموقع الجغرافي، الاضطرابات العاطفية الموسمية أقل شيوعا عندما يكون هناك ثلوج على الأرض، الاضطرابات العاطفية الموسمية حوالي أربع مرات أكثر شيوعا في النساء أكثر من الرجال، ومتوسطعمر الاشخاص الذين يحدث لهم ذلك هم 23 سنة من العمر، و مع ذلك يمكن للناس من جميع الأعمار المعاناة من الاضطرابات العاطفية الموسمية.

 


ما هي أعراض الاكتئاب الموسمي؟
على الرغم من أنه لا يوجد اختبار محدد للمرض ، لكن نظرا لأنه شكل من أشكال الاكتئاب فان أعراض هذه الحالة تشمل التعب والإرهاق والحزن أو الشعور بالسخط العام، نوبات البكاء، والتهيج، واللامبالاة، وصعوبة في التركيز ، آلام في الجسم، وفقدان الدافع الجنسي، وقلة النوم، وانخفاض مستوى النشاط، وتغيرات في الشهية، وخاصة الإفراط في تناول الطعام، وخاصة من الكربوهيدرات وزيادة الوزن، عند حدوث الحالة خلال فصل الصيف، فان الأعراض الأكثر شيوعا هى الأرق، وفقدان الشهية، وفقدان الوزن، بالإضافة إلى القلق، والتهيج، وصعوبة التركيز، ونوبات البكاء.

 

العزلة الاجتماعية، مع احتمال الشعور بالوحدة الناتجة عن ذلك، كما يحدث في بعض الأحيان مع الصيف الاضطرابات العاطفية الموسمية، إذا كان الاكتئاب  حاد، يمكن ان يكون مرتبط مع الأفكار الانتحارية.

 


أعراض الاضطرابات العاطفية الموسمية تميل عادة للبدء في خريف كل عام و تستمر حتى الربيع، و تكون الأعراض أكثر شدة في احلك الأشهر، ولذلك، فإن الأشهر الأكثر شيوعا لهذه الحالة سوف تختلف اعتمادا على كيفية البعد عن خط الاستواء.

 


ما هي الأسباب وعوامل خطر الاكتئاب الموسمي ؟
يبدو ان الاضطرابات العاطفية الموسمية تتطوير من عدم كفاية التعرض لضوء ساطع خلال أشهر الشتاء، و تشير الدراسات إلى أن الضوء الساطع يغير في المواد الكيميائية في الدماغ، وتوجد عوامل مثل ارتفاع مستويات الميلاتونين وانخفاض مستويات السيروتونين في الدماغ، وكذلك المستويات المنخفضة من مستويات فيتامين (د) في الدم إلى أن تترافق مع حدوث اضطرابات عاطفية موسمية وبعض الحالات الاكتئابية الأخرى.

 


ما هو علاج الاكتئاب الموسمي ؟
بالإضافة إلى كونه مفتاح الوقاية من الاكتئاب فان التعرض المنتظم للضوء المشرق، لا سيما مصابيح الفلورسنت، يحسن إلى حد كبير من الاكتئاب في الاشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب عندما يحدث خلال فصلي الخريف والشتاء، فإن الأفراد الذين يعانون من الاضطرابات العاطفية الموسمية يمكنهم الاستفادة من زيادة الدعم الاجتماعي خلال الأوقات الصعبة فى السنة.

 


العلاج بالضوء متاح في شكل مربعات، ويستخدم ما يقرب من 30 دقيقة يوميا، الضوء المطلوب يجب أن يكون ساطع بما فيه الكفاية ، ما يقرب من 25 مرة سطوع مثل ضوء غرفة المعيشة العادية ، وليس بالضرورة نوعية الضوء الذي يهم في العلاج بالضوء من الاضطرابات العاطفية الموسمية ، وتشمل الآثار الجانبية المحتملة الأكثر شيوعا المرتبطة بالضوء التهيج، والأرق، والصداع، وإجهاد العين.

 


الأدوية المضادة للاكتئاب، وبخاصة تلك من مجموعة مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRI)، وقد وجد أن تكون فعالة في علاج الاضطرابات العاطفية الموسمية التي تحدث خلال فصل الصيف، وكذلك تلك التي تميل إلى أن تحدث خلال الخريف أو الشتاء.

 


هل من الممكن منع الاضطرابات العاطفية الموسمية (الاكتئاب )؟
محاولات منع الحلقات المقبلة من الضطرابات العاطفية الموسمية باستخدام العلاج النفسي أو العلاج بالضوء لها نتائج غير متناسقة، ولكن يعتقد ان العلاج بالدواء وقائيى اكثر، لذلك يميل العاملين في مجال الرعاية الصحية في التركيز على تغيير نمط الحياة التي يمكن أن تكون مفيدة، وكذلك التوصية بالعلاجات الوقائية.

 

مواضيع مميزة :