نوم الرضيع من الشهر الاول الى الشهر الثالث

جعل طفلك ينام وينام طوال الليل هو أمر جيد لجميع أفراد الأسرة، لكن ما هو المفتاح لتحقيق ذلك؟ فهناك بعض التغييرات التي يمر بها الطفل خلال سنته الأولى، ولكن يمكنك القيام ببعض الامور لمساعدته على أن يصبح بطلاً نائماً، تابعى معنا سيدتي المقال التالي لتتعرفى على نوم الرضيع خلال الاشهر الثلاث الاولى من حياته .

 

 

1- أساسيات نوم الرضيع :

لأول شهرين، فان الأطفال حديثي الولادة غير قادرين على التمييز بين النهار والليل لأنها لم يتعرفوا بعد على إيقاعات الساعة البيولوجية الخاصة بهم من إنتاج الميلاتونين، ويقول كيم الغرب، ويعرف أيضا باسم "السيدة النوم"، ومؤلف كتاب السيدة النوم ليلة سعيدة، انه في الأسبوع الأول، ينام الأطفال حديثى الولادة وقت ما مجموعه من ستة عشر إلى ثمانى عشر ساعة، نصفهم تقريبًا أثناء الليل وينتشر النصف على أربع قيلولات خلال النهار، ومن عمر أسبوعين إلى شهرين، ينامون بمعدل خمسة عشر ساعة إلى سبعة عشر ساعة في المتوسط، وحوالي من ثمانى إلى عشر ساعات في الليل وست إلى سبع ساعات خلال اليوم موزعة على ثلاث إلى أربع قيلولات، وخلال الشهر الثالث، يحتاج الأطفال إلى خمسة عشر ساعة من النوم في المتوسط، و عشر ساعات في الليل، وخمس مرات موزعة على ثلاث قيلولات خلال النهار

 

2- كن واقعيا :

يأمل العديد من أولياء الأمور أن يصبح طفلهم بطلاً نائمًا بعيدًا عن الضجيج، لكن هذا ليس هو الحال عادة، كما يقول نداف تراغر، مدير قسم طب الأطفال أثناء النوم في مستشفى ماريا فاريري للأطفال في مركز وستشستر الطبي. "انه يحتاج الآباء إلى التحلي بالصبر وإدراك أنه سيستغرق بعض الوقت حتى تنطلق الساعة الداخلية لطفلهم، ويختلف نوم الرضيع أيضًا بشكل كبير من طفل لآخر، لذلك لا يمكنك مقارنة عادات نوم طفل ما بآخر، فقط تذكر أنه مع مرور الوقت سيتحسن .

 

 

3- التغذية المتكررة تؤثر على نوم الرضيع :

ضع في اعتبارك أن معدة طفلك صغيرة، لذلك سوف يهضم حليب الأم أو الحليب الصناعي بسرعة إلى حد ما، ولهذا السبب يحتاج المواليد إلى إطعامهم كل ساعتين إلى ثلاث ساعات، فإذا كنت محظوظًا بما يكفي لأن يكون لديك مولودًا جديدًا ينام لفترة أطول من ثلاث ساعات في المرة الواحدة، فلا داعي لإيقاظه " فقد لا يحتاج الطفل الذي يقضي فترة كاملة دون أي شروط طبية إلى إيقاظه من أجل الرضاعة" ويقول طبيب الأطفال الحاصل على دكتوراه في الطب، ومؤلف كتاب "عادات النوم الصحية"، انه إذا كان طفلك يستيقظ لتناول طعامه بشكل متكرر، تأكد من أنه مؤقت، وبحلول الشهر الثالث، أصبحت بطنه أكبر وسيبقى لفترة أطول، مما يعني أنه من المأمول أن يبقى نائما لفترات طويلة من الزمن .

 

 

4- خلق البيئة المناسبة :

سواء كان الطفل نائماً في غرفتك أو في غرفته الخاصة، فأنت تريد التأكد من أنه مكان هادئ ومريح، ويقول ويست: "أحب الألوان الداكنة في غرف الجلوس والألوان الهادئة المهدئة في غرفة نوم الطفل". "وأنا لا أحب الهواتف المحمولة الساطعة أو المنشطة في السرير، فلا داعى من وضع التليفون المحمول بجانب طفلك، ويكفى أن يكون الهاتف بجانبه عندما يكون مستيقظًا، واما في وقت النوم، فتكون الرسالة الموجهة إلى الدماغ" تبطئ "،" لا "ابق متصاعدًا وشاهد تدور الألوان الزاهية المتنقلة. "أنت تريد أيضًا التأكد من أن طفلك لديه مرتبة ثابتة لينام عليها وأن الغرفة ليست ساخنة أو باردة، حيث أن درجة الحرارة المثالية لنوم الرضيع هي 65 فهرنهايت .

 

 

5- الامان يؤثر على نوم الرضيع :

الأطفال الذين ينامون على بطونهم لديهم ميل أكبر نحو إعاقة النوم وإعادة إنعاش ثاني أكسيد الكربون الخاص بهم، فقد يختنقون أيضًا على الفراش الأكثر ليونة إذا كانوا مستلقين، وقد توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) دائمًا بوضع الأطفال على ظهورهم لتقليل خطر الإصابة بمتلازمة موت الرضع المفاجئ (SIDS)، وبالإضافة إلى ذلك، لا تضع أي شيء في السرير يمكن أن يعيق تنفس طفلك، مثل البطانيات أو الحيوانات المحشوة أو الوسائد الناعمة كلها خطيرة، ويوصي الغرب بان يكون وقت نوم الرضيع على بطنه هو وقتا اللعب .

 

 

6- القماط ونوم الرضيع :

يقول ويست: " أن ضغط القماط، على غرار ما شعر به الأطفال في الرحم، يريح الأطفال ويطيل نومهم، ولذلك فعليك لفه بإحكام في بطانية تلقي رقيقة، والتأكد من أنها ليست بالقرب من وجهه، وآذانه وأصابع قدميه ليست ساخنة للغاية، فعادة ينحنى الوركين لدى الأطفال قليلاً، وخلال الأشهر الثلاثة الأولى، وعادة ما يحبون وجود أذرعهم داخل البطانية ". إذا لم تكن محترفًا، فهناك غلاف خاص وأكياس نوم تجعل العملية أسهل.

 

 

7- لا تقدم طقوس وعادات لنوم الرضيع :

يحذر الدكتور تيجر من إدخال بعض طقوس النوم إلى المولود الجديد، حيث إن تشغيل قرص مضغوط تهليلي أو وجود آلة ضوضاء بيضاء في الغرفة، والسماح للطفل بالتغلي بالزجاجة كل ليلة، وقد يبدو أن هزّ طفلك الصغير للنوم غير ضار، ولكنه قد يعوق بالفعل أنماط نومها لاحقًا، ويقول الدكتور تراغر: "تصبح هذه الإجراءات عكازًا يجعل من الصعب على الطفل أن ينام بمفرده، فإذا اعتاد طفلك على الاهتزاز للنوم كل ليلة، فعندما تستيقظ، ستنتظر وتحتاج إلى ذلك للعودة إلى النوم

 

 

8- نعسان، لكنه استيقظ :

بمجرد أن يبلغ طفلك أربعة أسابيع، تعوّد على وضعه في حالة النعاس ولكن يمكن أن يستيقظ مرة واحدة على الأقل في كل فترة ينام بها خلال اليوم، كما يقول ويست " انه ليس من الضروري أن يكون مستيقظًا على نطاق واسع، لكن يجب ألا يخرج من البرودة من الهز، أو يتغذى، أو يتأرجح في كل مرة ينام فيها، لان ذلك قد يشعره قد بالانزعاج قليلاً .

 

 

9- انشاء روتين لدى نوم الرضيع :

يقول الدكتور تراغر إن الوقت قد حان لإدخال روتين قبل النوم إلى الطفل الصغير بين شهرين وثلاثة أشهر، فمثلا تلك الطقوس ( الاستحمام، وقراءة كتاب، ثم النوم بالسرير)، فهذا سوف يشير إلى طفلك أن الوقت قد حان للذهاب إلى النوم، وعلى الرغم من أن الساعة الداخلية للطفل لا تنطلق فعليًا إلا بعد حوالي اربعة أشهر، الا انه من المستحسن وضع روتين الآن عندما يحدث ذلك، وهذه الممارسة المسائية المتمثلة في الاسترخاء والاستعداد للنوم يمكن أن تدوم لطفلك حقا مدى الحياة .

مواضيع مميزة :