هل زيت الفول السودانى صحى ام لا ؟

مع وجود العديد من زيوت الطهي المتوفرة في السوق، من الصعب معرفة أيها أفضل لصحتك، وزيت الفول السودانى هو زيت مشهور يستخدم عادة في الطهي، خاصة عند قلي الأطعمة، وفي حين أن زيت الفول السودانى قد يكون له بعض الفوائد الصحية، إلا أنه يعاني أيضًا من بعض العيوب الكبيرة، والمقالة التالية تأخذ نظرة مفصلة على زيت الفول السودانى لمعرفة ما إذا كان اختيار صحي أو غير صحي.

 

 

* ما هو زيت الفول السودانى ؟

زيت الفول السوداني والذى يشار إليه أيضًا بزيت الأراكي، هو زيت مشتق من الخضروات مصنوعًا من البذور الصالحة للأكل في نبات الفول السوداني .

على الرغم من زهور الفول السوداني النباتية فوق الأرض، فإن البذور أو الفول السوداني تتطور في الواقع تحت الأرض، وغالبا ما يتم تجميع الفول السوداني مع جوز الأشجار مثل الجوز واللوز، ولكنها في الواقع نوع من البقول الذي ينتمي إلى عائلة البازلاء والفاصوليا.

اعتمادا على المعالجة، يمكن أن يكون لزيت الفول السودانى مجموعة واسعة من النكهات التي تختلف من معتدل وحلو إلى قوي وجوز.

هناك عدة أنواع مختلفة من زيت الفول السودانى كل واحد مصنوع باستخدام تقنيات مختلفة :

 

- زيت الفول السودانى المكرر: هذا النوع مكرر، مبيض ومزيل للروائح، يزيل الأجزاء المثيرة للحساسية من الزيت، وهو آمن عادة لأولئك الذين يعانون من حساسية الفول السوداني، ويتم استخدامه عادة من قبل المطاعم لقلى الأطعمة مثل الدجاج والبطاطس المقلية.

- زيت الفول السودانى بضغط البرد : في هذه الطريقة، يتم سحق الفول السوداني لإخراج الزيت، وهذه العملية ذات الحرارة المنخفضة تحافظ على الكثير من نكهة الفول السوداني الطبيعية والمغذيات أكثر من عملية التكرير.

- زيت الفول السودانى الذواقة: يعتبر زيتًا متخصصًا، وهذا النوع غير منقوع ويتم تحميصه عادة، مما يمنح الزيت نكهة أعمق وأكثر كثافة من الزيت المكرر، ويتم استخدامه لإعطاء نكهة قوية، جوزي إلى أطباق مثل البطاطس المقلية.

- مزج زيت الفول السودانى : غالباً ما يتم مزج زيت الفول السودانى مع زيوت مماثلة ولكن أقل تكلفة مثل زيت فول الصويا، وهذا النوع هو أكثرالانواع المتوفرة بأسعار معقولة بالنسبة للمستهلكين وعادة ما تباع بكميات كبيرة لأطعمة القلي.

يستخدم زيت الفول السودانى على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم ولكنه الأكثر شيوعًا في الطبخ الصيني، وجنوب آسيا وجنوب شرق آسيا، كما أصبح أكثر شعبية في الولايات المتحدة خلال الحرب العالمية الثانية عندما كانت نادرة الزيوت الأخرى بسبب نقص المواد الغذائية.

يحتوي زيت الفول السودانى على نقطة دخان عالية تبلغ 437 درجة مئوية، مما يجعله خيارا شائعا لاطعمة القلى .

 

 

* المركبات الغذائية التي يحتوي عليها زيت الفول السودانى :

المعلقة الواحدة من زيت الفول السودانى تحتوي على ما يلى :

- السعرات الحرارية: 119

- الدهون: 14 غرامًا

- الدهون المشبعة: 2.3 غرام

- الدهون الأحادية غير المشبعة: 6.2 غرام

- الدهون المتعددة غير المشبعة: 4.3 غرام

- فيتامين ه : 11 في المائة .

 

الانهيار الحمضي الدهني لزيت الفول السوداني هو 20 في المائة من الدهون المشبعة، و 50 في المائة من الدهون الأحادية غير المشبعة و 30 في المائة من الدهون غير المشبعة .

يسمى النوع الرئيسي من الدهون الأحادية غير المشبعة الموجودة في زيت الفول السوداني بحمض الأوليك أو أوميغا -9، ويحتوي أيضًا على كميات عالية من حمض اللينوليك، وهو نوع من الأحماض الدهنية أوميغا 6، وكميات أصغر من حمض البالمتيك، وهو دهون مشبعة.

اما الكمية العالية من دهون أوميغا 6 الموجودة في زيت الفول السودانى قد لا تكون أمرا جيدا، فهذه الدهون تميل إلى التسبب في التهاب وقد تم ربطها بمختلف المشاكل الصحية.

بالنسبة للكمية الكبيرة من الدهون الأحادية غير المشبعة الموجودة في هذا الزيت يجعلها الذهاب للقلي وغيرها من طرق الطبخ عالية الحرارة، ومع ذلك فإنه يحتوي على كمية جيدة من الدهون غير المشبعة المتعددة، والتي تكون أقل استقرارًا عند درجات الحرارة المرتفعة.

من ناحية أخرى، فان زيت الفول السودانى هو مصدر جيد لفيتامين E، وهو مضاد للأكسدة وله العديد من الفوائد الصحية مثل حماية الجسم من أضرار الجذور الحرة والحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب .

 

 

* الفوائد المحتملة لزيت الفول السودانى :

يعتبر زيت الفول السودانى هو مصدر كبير لفيتامين E.

كما تم ربطه ببعض الفوائد الصحية، بما في ذلك الحد من بعض عوامل الخطر لأمراض القلب وخفض مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري.

ايضا فان زيت الفول السودانى غنى بفيتامين ه، حيث أن ملعقة واحدة فقط من زيت الفول السودانى تحتوي على 11فى المائة من الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين E .

فيتامين E هو في الواقع اسم لمجموعة من المركبات التي تذوب في الدهون والتي لها العديد من الوظائف الهامة في الجسم، حيث يتمثل الدور الرئيسي لفيتامين E في العمل كمضاد للأكسدة، وحماية الجسم من المواد الضارة التي تسمى الجذور الحرة.

فيمكن أن تسبب الجذور الحرة ضررًا للخلايا إذا كانت أعدادها عالية جدًا في الجسم، ولقد تم ربطهم بالأمراض المزمنة مثل السرطان وأمراض القلب.

ما هو أكثر من ذلك، أن فيتامين (ه) يساعد على الحفاظ على نظام مناعة قوي، والذي يحمي الجسم من البكتيريا والفيروسات، كما أنه ضروري لتكوين خلايا الدم الحمراء وإشارات الخلايا ومنع تجلط الدم.

هذه مضادات الأكسدة القوية قد تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، وبعض أنواع السرطان، وإعتام عدسة العين ويمكن حتى منع التدهور العقلي المرتبط بالعمر .

في الواقع، أظهر تحليل ثماني دراسات شملت 15،021 شخصًا انخفاضًا بنسبة 17 في المائة في خطر إعتام عدسة العين المرتبطة بالسن في أولئك الذين لديهم أعلى مدخول غذائي من فيتامين E مقارنةً بالذين يعانون من أقل تناول .

كما يمكن أن يقلل من مخاطر الاصابة بأمراض القل، حيث أن زيت الفول السوداني مرتفع في كل من الدهون غير المشبعة والدهون غير المشبعة، وكلاهما تم بحثهما على نطاق واسع لدورهما في الحد من أمراض القلب.

- هناك أدلة جيدة على أن استهلاك الدهون غير المشبعة يمكن أن يقلل بعض عوامل الخطر المرتبطة بأمراض القلب.

 

1- على سبيل المثال، ترتبط مستويات عالية من الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، وقد أظهرت العديد من الدراسات أن استبدال الدهون المشبعة مع MUFAs أو PUFAs قد تقلل كلا من مستويات الكولسترول ومستويات الدهون الثلاثية .

2- تشير مراجعة كبيرة أجرتها جمعية القلب الأمريكية إلى أن تقليل تناول الدهون المشبعة وزيادة تناول الدهون الأحادية غير المشبعة انه يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة تصل إلى 30 في المائة .

3- هناك مراجعة أخرى لـ 15 دراسة مضبوطة لها نتائج مماثلة، وخلصت إلى أن الحد من الدهون المشبعة في النظام الغذائي لم يكن له أي تأثير على خطر الإصابة بأمراض القلب، على الرغم من أن استبدال بعض الدهون المشبعة بالدهون المتعددة غير المشبعة قد يقلل من خطر حدوث أمراض القلب .

مع ذلك، لم تظهر هذه الفوائد إلا عند استبدال الدهون المشبعة بدهون أحادية غير مشبعة، ومن غير الواضح ما إذا كان إضافة المزيد من هذه الدهون إلى نظامك الغذائي دون تغيير المكونات الغذائية الأخرى سيكون له تأثير إيجابي على صحة القلب.

بالإضافة إلى ذلك، من المهم أن نلاحظ أن الدراسات الرئيسية الأخرى لم تظهر أي تأثير يذكر على خطر الإصابة بأمراض القلب عند الحد من الدهون المشبعة أو استبدالها بهذه الدهون الأخرى.

على سبيل المثال، وجدت مراجعة حديثة لـ 76 دراسة، بما في ذلك أكثر من 750،000 شخص، عدم وجود صلة بين تناول الدهون المشبعة وخطر الإصابة بأمراض القلب، حتى بالنسبة لأولئك الذين لديهم أعلى مدخول .

بينما يحتوي زيت الفول السودانى على كمية جيدة من الدهون المتعددة غير المشبعة، هناك العديد من الخيارات المغذية الأخرى التي تكون أعلى في هذا النوع من الدهون مثل الجوز وبذور عباد الشمس وبذور الكتان.

 

 

* زيت الفول السودانى قد يحسن من حساسية الانسولين :

لقد أظهرت الدراسات أن الدهون الأحادية غير المشبعة انه يمكن أن تحسن السيطرة على نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري.

استهلاك أي الدهون مع الكربوهيدرات يساعد على إبطاء امتصاص السكريات في الجهاز الهضمي ويؤدي إلى ارتفاع أبطأ في نسبة السكر في الدم، ومع ذلك فإن الدهون الأحادية غير المشبعة المتعددة، على وجه الخصوص، قد تلعب دورا أكبر في السيطرة على نسبة السكر في الدم .

في مراجعة لـ 102 دراسة سريرية شملت 4220 بالغًا، وجد الباحثون أن استبدال 5 في المائة فقط من تناول الدهون المشبعة بالدهون المتعددة غير المشبعة أدى إلى انخفاض كبير في مستويات سكر الدم، وهو علامة للتحكم في سكر الدم على المدى الطويل.

بالإضافة إلى ذلك، فإن استبدال الدهون المشبعة بالدهون المتعددة غير المشبعة أدى إلى تحسن كبير في إفراز الأنسولين في هذه المواد، حيث أن الأنسولين يساعد الخلايا على امتصاص الجلوكوز ويحافظ على ارتفاع نسبة السكر في الدم لديك .

الدراسات الحيوانية تشير أيضا إلى أن زيت الفول السوداني يحسن السيطرة على نسبة السكر في الدم.

 

* على الرغم من كل تلك الفوائد الصحية المفيدة لزيت الفول السودانى، الا أن له بعض المخاطر الصحية ولذلك ينصح باختيار بعض البدائل الأكثر صحة مثل زيت الزيتون البكر الممتاز، وزيت جوز الهند .

مواضيع مميزة :