معلومات هامة عن الولادة القيصرية مميزاتها وعيوابها

الولادة القيصرية معروفه أيضا باسم العملية قيصرية، الولادة القيصرية هو إجراء عملية جراحية لاخراج الطفل من خلال شقوق في بطن الأم والرحم،قد يكون التخطيط لاجراء ولادة قيصرية قبل الموعد المحدد إذا كانت هناك مضاعفات في الحمل أو اذا كنتي قد خضغتى الى الولادة القيصرية فى السابق لذلك لا  تفكري في الولادة المهبلية بعد الولادة القيصرية ، في كثير من الأحيان فإن الحاجة الى الولادة القيصرية للمرة الاولى قد لا تصبح واضحة حتى موعد الولادة، إذا كنت حاملا، يجب معرفة ما يمكنك حدوثه خلال إجراء الولادة  قيصرية سواء أثناء العملية اوبعد ذلك .


لماذا الولادة القيصرية ؟
في بعض الأحيان إجراء الولادة القيصرية يكون أكثر أمانا بالنسبة لك أو لطفلك من هو الولادة المهبلية، قد يوصي مقدم الرعاية الصحية بإجراء الولادة القيصرية فى الحالات التالية :
اذا جاء موعد ولادتك  لكن الولادة متوقفة حيث هذا احد الأسباب الأكثر شيوعا لإجراء الولادة القيصرية، ربما عنق الرحم لا يفتح بما فيه الكفاية على الرغم من التقلصات القوية على مدى عدة ساعات أو ان رأس الطفل كبيرة جدا لتمر من خلال قناة الولادة الخاصة بك.

 


اذا كان طفلك لا يحصل على ما يكفي من الأوكسجين، إذا كان الأمر يتعلق بمقدمي الرعاية الصحية حول وصول امدادات الاوكسجين لطفلك أو  وجود تغيرات في نبضات قلب طفلك، قد يكون إجراء الولادة القيصرية الخيار الأفضل.

 


اذا طفلك أو الأطفال في وضع غير طبيعي، قد تكون الولادة القيصرية هي أسلم وسيلة لتسليم الطفل إذا  كانت  قدميه أو الأرداف دخل قناة الولادة ، اذا كنتي حامل باكثر من طفل  فإنه من الشائع  ان يكون احد الأطفال أن  في وضع غير طبيعي.

 


اذا حدثت مضاعفات اثناء الحمل، قد تكون هناك حاجة إلى الولادة القيصرية إذا كان سيتم ولادة طفل في وقت مبكر أو إذا كانت هناك مشاكل أخرى.

 


اذا كانت هناك مشكلة مع المشيمة، حيث تغطي المشيمة فتحة عنق الرحم (المشيمة المنزاحة)فى هذه الحالة قد تكون الولادة القيصرية أسلم وسيلة لتسليم الطفل.
وجود مشكلة مع الحبل السري  قد يوصي الطبيب باجراء الولادة القيصرية إذا كان الحبل السري مضغوط من قبل الرحم أثناء الانقباضات.

 


اذا كانت لديك مشكلة صحية قد يوصي الطبيب باجراء الولادة القيصرية مثل أمراض القلب المعقدة وارتفاع ضغط الدم التي تتطلب تسليم عاجل أو العدوى التي يمكن أن تنتقل إلى طفلك أثناء الولادة المهبلية مثل الهربس التناسلي أو فيروس نقص المناعة البشرية.

 


 قد تحتاجي إلى الولادة القيصرية إذا كان لديك الورم الليفي الكبير الذى يعرقل قناة الولادة،  كذلك وجود كسر في الحوض أو  ان طفلك يعاني من استسقاء حاد في الرأس ، وهي حالة يمكن أن تجعل الرأس  كبيرة بشكل غير عادي.

 


جربتى الولادة القيصرية فى السابق، اعتمادا على نوع شق الرحم وغيرها من العوامل فإنه غالبا لن تستطيعي الولادة الطبيعية بعد الولادة  القيصرية السابقة، في بعض الحالات قد يوصي مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بتكرار الولادة  القيصرية.

 


تطلب بعض النساء اجراء الولادة القيصرية مع أول أطفالهن لتجنب الولادة الطبيعية أو المضاعفات المحتملة من الولادة المهبلية ،ومع ذلك لا نشجع الولادة القيصرية خاصة بالنسبة للنساء الذين يخططن لانجاب  العديد من الأطفال،حيث ان النساء الذين لديهم العديد من العمليات القيصرية أكثر عرضة للمشاكل المشيمة وكذلك النزيف الحاد، و الذى  قد يحتاج إلى استئصال الرحم، إذا كنتي تفكري في الولادة القيصرية لاول اطفالك فيجب العمل مع مقدمي الرعاية الصحية لاتخاذ القرار الأفضل بالنسبة لك ولطفلك.

 


مخاطر الولادة القيصرية
التعافي من إجراء الولادة القيصرية ياخذ وقت أطول من التعافي من الولادة المهبلية، ومثل الأنواع الأخرى من العمليات الجراحية كبرى فان العملية القيصرية تحمل أيضا مخاطر.
المخاطر التي يتعرض لها طفلك وتشمل:

 


 مشاكل في التنفس، الاطفال الذين يولدون بعد الولادة القيصرية هم أكثر عرضة لتطوير مشاكل التنفس ، مشكلة التنفس هي عبارة عن سرعة التنفس بشكل غير طبيعي خلال الأيام القليلة الأولى بعد الولادة، الولادة القيصرية قبل الاسبوع ال 39 من الحمل أو دون دليل على نضج رئة الطفل قد تزيد من خطر التعرض لمشاكل التنفس الأخرى بما في ذلك متلازمة الضائقة التنفسية  و هو مرض يجعل من الصعب على الطفل أن يتنفس، و مشاكل اخرى مثل الإصابة اثناء الجراحة وإن كان نادرا.

 

مخاطر قد تحدث لك
مخاطر قد تحدث لك بسبب الولادة القيصرية مثل التهاب وإصابة الغشاء المبطن للرحم و هو مرض معروفة باسم التهاب بطانة الرحم  و يمكن أن يتسبب  في حمى و إفرازات مهبلية كريهة الرائحة وآلام  في الرحم.

 


زيادة النزيفايضا من مخاطر الولادة القيصرية ، أنت من المحتمل أن تخسري المزيد من الدم مع إجراء عملية قيصرية ومع ذلك نادرا ما نحتاج نقل الدم.
ردود الفعل على التخدير، ردود الفعل السلبية على أي نوع من التخدير ممكنة مثل التخدير فى العمود الفقري أو  فوق الجافية الشوكي او الأنواع الشائعة في التخدير القيصري ، احيانا تؤدى الى صداع شديد في أيام بعد الولادة.

 


جلطات الدم ، يوجد  خطر الاصابة بجلطة الدم داخل الوريد وخاصة في الساقين أو الحوض بعد الولادة القيصرية ، إذا انتقل تجلط الدم إلى الرئتين (الانسداد الرئوي)يمكن أن يسبب ضرر مهددا للحياة وسيقوم فريق الرعاية الصحية الخاص بك اتخاذ خطوات لمنع تجلط الدم، المشي بعد الجراحة يمكن أن يساعد أيضا في منع تجلط الدم بعد الجراحة.
عدوى الجرح بعد الولادة القيصرية، العدوى هي أكثر شيوعا بعد الولادة القيصرية مقارنة مع الولادات المهبلية حيث تم العثور على الالتهابات القيصرية حول موقع الشق أو داخل الرحم.

 


إصابة الجراحية، على الرغم من الإصابات نادرة  ما تحدث في الأعضاء المجاورة مثل المثانة  يمكن أن تحدث أثناء إجراء عملية الولادة  القيصرية، الإصابات الجراحية هي أكثر شيوعا إذا كان لديك العديد من العمليات القيصرية.

 


 زيادة المخاطر أثناء الحمل في المستقبل بعد إجراء عملية الولادة  القيصرية،  فقد تواجهى من مضاعفات خطيرة في الحمل اللاحق  بما في ذلك مشاكل في المشيمة  او قد تواجهى  خطر تمزق الرحم،كذلك لن تستطيعي الولادة المهبلية مرة اخرى بعد الولادة القيصرية لذلك فمن الافضل الولادة الطبيعة لان مخاطرها اقل.

مواضيع مميزة :