كم عدد أكواب الشاي الأخضر التي يجب شربها كل يوم ؟

الشاي الأخضر هو مشروب مشهور يستهلك في جميع أنحاء العالم، وفي السنوات الأخيرة قد اكتسب الشاي الأخضر شعبية أيضا كشراب صحي، ويشتق الشاي الأخضر من أوراق نبات الكاميليا سينينسيس ويأتي في عدة أصناف، ويمكن الاستمتاع به ساخنا أو باردا أو حتى على شكل مسحوق، وهو معروف بمحتوياته المضادة للأكسدة والمزايا الصحية العالية، ولكن كم عدد أكواب الشاي الأخضر التي يجب شربها كل يوم لتحقيق هذه الفوائد؟ وهل يمكن أن يكون الشرب أكثر من اللآزم خطيرا؟

 

- الشاي الأخضر يرتبط بالعديد من الفوائد الصحية :

الشاي الأخضر محمل بالعناصر الغذائية والمركبات النباتية التي يمكن أن يكون لها تأثيرات صحية إيجابية، وهذا يشمل مضادات الأكسدة القوية التي تسمى كاتيكين والتي قد تساعد في الحماية من السرطان، وفي الواقع، تظهر دراسات متعددة أن الأشخاص الذين يشربون الشاي الأخضر أقل احتمالا كبيرا للحصول على أنواع عديدة من السرطان، مقارنة مع أولئك الذين لا يشربونه، والسرطانات التي يمكن أن يساعد الشاي الأخضر على الوقاية منها تشمل سرطان البروستاتا والثدي، وهما أكثر السرطانات شيوعا لدى الرجال والنساء، وما هو أكثر من ذلك، تشير العديد من الدراسات إلى أن الشاي الأخضر قد يقلل من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني وأمراض القلب .

 

شرب الشاي الأخضر قد يساعدك على فقدان الوزن، وقد ثبت أن الكافيين ومضادات الأكسدة التي يحتوي عليها يعزز الأيض وزيادة حرق الدهون، وبشكل عام، تشير الدراسات إلى أن تناول الشاي الأخضر يمكن أن يساعدك على حرق (75-100) سعر حراري إضافي يوميا، وعلى الرغم من أن هذا قد يبدو كمقدار صغير، إلا أنه يمكن أن يساهم في فقدان الوزن بشكل كبير على المدى الطويل، وتشمل الفوائد المحتملة الأخرى لشرب الشاي الأخضر دعم الجهاز المناعي، وتحسين وظائف المخ، وتحسين صحة الأسنان، وتقليل خطر الإصابة بالتهاب المفاصل، ومرض الزهايمر، ومرض باركنسون.

 

 

- كم عدد مرات شرب الشاي الأخضر المثلى ؟

تظهر الدراسات التي تستكشف فوائد الشاي الأخضر أن هناك أدلة متضاربة حول الكمية التي يجب عليك شربها كل يوم، وتظهر بعض الدراسات فوائد صحية على الأشخاص الذين يتناولون القليل مثل كوب واحد في اليوم، في حين تعتبر دراسات أخرى أن تناول خمسة أكواب أو أكثر في اليوم تكون الأمثل، والشاي الأخضر قد يساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض عديدة، ومع ذلك، قد تعتمد الكمية المثلى للشرب على نوع المرض.

سرطان الفم : توضح بعض الدراسات الكبيرة أن النساء اللواتي شربن ثلاثة إلى أربعة فناجين من الشاي الأخضر يوميا أقل عرضة للإصابة بسرطان الفم.

سرطان البروستاتا : وجدت دراسة كبيرة توضح أن الرجال الذين يشربون خمسة أكواب أو أكثر من الشاي الأخضر يوميا لديهم خطر أقل للإصابة بسرطان البروستاتا، مقارنة مع أولئك الذين شربوا كوب واحد في اليوم.

سرطان المعدة : أظهرت دراسة كبيرة أخرى انخفاض خطر الإصابة بسرطان المعدة لدى النساء اللواتي تناولن خمسة أكواب أو أكثر من الشاي الأخضر في اليوم.

سرطان الثدي : أظهرت دراستان انخفاض تكراري لسرطان الثدي لدى النساء اللآئي يشربن أكثر من ثلاثة أكواب من الشاي الأخضر يوميا.

سرطان البنكرياس : وجدت دراسة أوضحت أن تناول خمسة أكواب أو أكثر من الشاي الأخضر في اليوم الواحد يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بسرطان البنكرياس.

مرض السكري : أوضحت الدراسات أن الأشخاص الذين تناولوا ستة أكواب أو أكثر من الشاي الأخضر يوميا أقل عرضة بنسبة 33٪ للإصابة بداء السكري من النوع الثاني، مقارنة مع أولئك الذين تناولوا كوب واحد في الأسبوع.

مرض القلب : وجد تحليل من تسع دراسات أن الأشخاص الذين تناولوا ما بين واحد إلى ثلاثة فناجين من الشاي الأخضر يوميا كانوا أقل عرضة للإصابة بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية مقارنة مع أولئك الذين شربوا كوب واحد.

استنادا إلى الدراسات المذكورة أعلاه من الأفضل شرب ثلاثة إلى خمسة فناجين من الشاي الأخضر يوميا، ومع ذلك، من المهم ملاحظة أن بعض الدراسات لم تجد أي ارتباط بين شرب الشاي الأخضر ومخاطر المرض، لذلك قد تختلف هذه التأثيرات من شخص لآخر، والشيء الوحيد الذي وجدته معظم الدراسات هو أن من يتناولون الشاي الأخضر يتمتعون بصحة أفضل من أولئك الذين لا يشربون الشاي على الإطلاق.

 

- الآثار الجانبية المحتملة لشرب الشاي الأخضر :

من المعروف جيدا أن الكافيين ومضادات الاكسدة في الشاي الأخضر لها فوائدها الصحية، ولكن يمكن أن تسبب أيضا آثار جانبية لبعض الناس، وخاصة في الجرعات الكبيرة.

- آثار الكافيين :

استهلاك الكثير من الكافيين يمكن أن يزيد من مشاعر القلق، ويتداخل مع النوم ويسبب اضطراب المعدة والصداع لدى بعض الأشخاص، واستهلاك كميات كبيرة من الكافيين أثناء الحمل قد يزيد من خطر العيوب الخلقية والإجهاض، واستنادا إلى الأبحاث الحالية، يجب على الجميع بما في ذلك النساء الحوامل ألا يتم استهلاك أكثر من 300 ملج من الكافيين يوميا، ومع ذلك، واحدة من أكثر من 400 دراسة أوضحت أن البالغين الأصحاء

 

الذين تناولوا ما يصل إلى 400 ملج من الكافيين في اليوم الواحد لم يتعرضوا للتأثيرات السلبية، ويختلف مقدار الكافيين في كوب واحد من الشاي الأخضر حسب كمية الشاي المستخدمة وطول المدة التي تنقع فيها الأوراق.

 

وجدت إحدى الدراسات أن محتوى الكافيين في كمية من الشاي الأخضر تراوحت بين (11-20) ملج حوالي 1 جم، ويقاس عادة حصة واحدة في ملعقة كبيرة (2 جرام) من أوراق الشاي الأخضر لكل كوب (240 مل) من الماء، وإذا افترضنا أن كل كوب من الشاي يبلغ حوالي (240 مل)، فهذا يعني أن متوسط كوب الشاي الأخضر يحتوي على حوالي (22-40) ملج من الكافيين.

 

 

- الكاتكين قد يقلل من امتصاص الحديد :

قد يقلل تناول الكاتيكين في الشاي الأخضر من قدرتك على امتصاص الحديد من الطعام، وفي الواقع، قد يؤدي استهلاك مادة الكاتكين بكميات كبيرة إلى فقر الدم بسبب نقص الحديد، في حين أن شرب الشاي الأخضر بانتظام لا يشكل مصدر قلق بالنسبة لمعظم الأفراد الأصحاء، ويجب على أولئك المعرضين لخطر نقص الحديد النظر في شرب الشاي الأخضر بين الوجبات والانتظار لمدة ساعة على الأقل بعد تناول الطعام قبل شرب الشاي.

 

الرضع، والأطفال الصغار، والنساء الحوامل أو الحائضون والأفراد الذين لديهم نزيف داخلي أو يخضعون لغسيل الكلى هم جميعا في خطر متزايد من نقص الحديد، ويمكن لمضادات الاكسدة في الشاي الأخضر أن تتداخل مع بعض الأدوية وتقلل من فعاليتها، وعلى سبيل المثال، تشير الدراسات إلى أن الشاي الأخضر قد يثبط فعالية بعض أدوية القلب وضغط الدم.

 

شرب الشاي الأخضر قد يقلل أيضا من آثار بعض الأدوية المستخدمة لعلاج القلق والاكتئاب، وتكون التأثيرات السامة أكثر شيوعا عندما يأخذ الناس مكملات الشاي الأخضر، التي تحتوي على تركيز أعلى بكثير من مضاد الأكسدة الكاتيكين من الشاي الأخضر نفسه.

مواضيع مميزة :