هل تناول الموز الاخضر جيد أم سيئ ؟

الموز لذيذ للغاية وسهل أكله، لكن ما هو أكثر من ذلك، انه غني بالعديد من الفيتامينات والمعادن الأساسية، ومعظم الناس يأكلون الموز عندما يكون أصفر وناضج، ولكن الموز الاخضر غير الناضج يمكن أكله أيضا، وفي المقال التالي سوف تتعرفون عما إذا كان تناول الموز الاخضر جيد ام سيئ لصحتك .

 

* ما هو الفرق بين الموز الاصفر والموز الاخضر ؟

يتم حصاد الموز عادة في حين أنها لا تزال خضراء، وهذا يساعد على ضمان عدم نضوجه قبل شرائه، لذلك قد ترى الموز الاخضر في السوبر ماركت.

 

 

- إلى جانب اختلاف ألوانه، يختلف الموز الأخضر والأصفر بعدة طرق:

1- الطعم : الموز الأخضر حلاوته اقل، فهو في الواقع مرير جدا في الذوق.

2- الملمس : الموز الأخضر أكثر صلابة من الموز الأصفر، وقد وصف نسيجه في بعض الأحيان بأنه شمعي.

3- التركيب : الموز الأخضر أعلى في النشويات، عندما ينضج الموز ويتحول إلى اللون الأصفر، تتحول النشويات إلى سكريات، وبالإضافة إلى ذلك من الصعب تقشير الموز الأخضر، في حين أن الموز الناضج سهل التقشير، وقد يحتوي الموز غير الناضج في الغالب على النشا الذي يشكل 70-80٪ من وزنه الجاف، والكثير من هذا النشا لا يتم هضمه في الأمعاء الدقيقة، لذلك فغالبًا ما يتم تصنيفها على أنها ألياف غذائية .

ومع ذلك، يفقد الموز النشا عندما ينضج، فأثناء النضج يتم تحويل النشا إلى السكريات البسيطة (السكروز والجلوكوز والفركتوز)، ومن المثير للاهتمام أن الموز الناضج يحتوي على 1٪ فقط من النشا .

- الموز الأخضر أيضا مصدر جيد للبكتين، فقد تم العثور على هذا النوع من الألياف الغذائية في الفواكه، وهو يساعد في الحفاظ على شكلها الهيكلي، وينكسر البكتين عندما يصبح الموز ناضجًا، مما يجعل الثمرة طرية وطرية .

يمكن للنشا المقاوم والبكتين في الموز الأخضر توفير عدد من الفوائد الصحية، بما في ذلك تحسين السيطرة على نسبة السكر في الدم وتحسين صحة الجهاز الهضمي .

كلا الموز الأخضر والأصفر هي مغذية فهم مصدران جيدان للعديد من المغذيات الهامة.

على الرغم من عدم توافر المظهر الدقيق للمغذيات الخضراء، إلا أنه يجب أن تحتوي على نفس المغذيات الدقيقة عندما تكون ناضجة، فقد تحتوي ثمرة الموز متوسطة الحجم على (118 جرام) منهم

- الألياف: 3.1 غرام

- البوتاسيوم: 12 ٪ من RDI

- فيتامين B6: 20 ٪ من RDI

- فيتامين ج: 17 ٪ من RDI

- المغنيسيوم: 8 ٪ من RDI

- النحاس: 5 ٪ من RDI

- المنغنيز: 15 ٪ من RDI

- هذا يأتي مع حوالي 105 سعرة حرارية، منها أكثر من 90 ٪ تأتي من الكربوهيدرات، بالإضافة إلى ذلك فان الموز منخفض جدا في الدهون والبروتين.

هذا يعنى أن الموز الأخضر والأصفر غني بالعديد من المغذيات، بما في ذلك البوتاسيوم، وفيتامين ب 6 وفيتامين سي، وهو يتكون بشكل شبه كامل من الكربوهيدرات ولكن يحتوي على القليل من البروتين والدهون، وهذا يساعدك على الشعور بالشبع ويمكن أن يقلل من الشهية .

 

 

* تناول الموز يساعدك على فقدان الشهية :

الموز الاخضر غنى للغاية بالالياف الطبيعية العالية، بالإضافة إلى انه من الأطعمة الغنية بالألياف السائبة ويعزز الشبع .

وقد تم ربط كل من النشا المقاوم والبكتين وهى أنواع الألياف الموجودة في الموز الأخضر، بزيادة الشعور بالامتلاء بعد الوجبات .

هذه الأنواع من الألياف التي قد تبطئ أيضا إفراغ معدتك وتجعلك تأكل كمية أقل من الطعام .

في المقابل قد يساعدك هذا على تناول سعرات حرارية أقل مما قد يساعد في تخفيف الوزن.

 

 

* يعمل الموز الاخضر على تحسين صحة الجهاز الهضمي :

قد يكون للمغذيات الموجودة في الموز الأخضر أيضًا تأثير مادي، فبدلا من أن تتكسر في أمعائك، فإن النشا المقاوم والبكتين يطعمان البكتيريا الصديقة التي تعيش في أمعائك.

حيث أن البكتيريا تخمر هذين النوعين من الألياف، وإنتاج butyrate وغيرها من الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة المفيدة، أما الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة مساعدة مع مختلف مشاكل في الجهاز الهضمي .

بالإضافة إلى ذلك، فهناك بعض الأدلة التي تشير إلى أنها تساعد في الحماية من سرطان القولون .

 

 

* يحتوي الموز الاخضر على فوائد لمرضى سكر الدم :

وجود ارتفاع مستويات السكر في الدم هو مصدر قلق كبير للصحة، فإذا تركت دون علاج مع مرور الوقت، فإنه قد يؤدي إلى مرض السكري من النوع 2 ويزيد من مخاطر المشاكل الصحية الخطيرة الأخرى.

كل من البكتين والنشا المقاوم في الموز الأخضر قد يساعدان في السيطرة على نسبة السكر في الدم بعد الوجبات .

وعلى الرغم من أن الموز الأخضر غير ناضج، فإن وزنه منخفض أيضًا في مؤشر نسبة السكر في الدم، حيث تبلغ قيمته 30. ويبلغ وزن الموز الناضج حوالي 60 درجة.

يقيس مؤشر نسبة السكر في الدم مدى سرعة الأطعمة التي ترفع مستويات السكر في الدم بعد تناول الطعام، ويمتد المقياس من 0 إلى 100، والقيم الأقل جيدة للتحكم في سكر الدم.

 

 

* هل الموز الأخضر غير صحي بأي شكل من الأشكال؟

يعتبر الموز الأخضر صحيًا بشكل عام، ومع ذلك كانت هناك بعض التقارير على الإنترنت عن الأشخاص الذين يعانون من عدم الراحة بعد تناولها، وهذا يشمل أعراض الجهاز الهضمي مثل الانتفاخ والغاز والإمساك.

بالإضافة إلى ذلك، فقد ترغب في توخي الحذر مع الموز الأخضر إذا كنت تشكو من حساسية من اللاتكس، حيث أنه يحتوي على البروتينات التي تشبه البروتينات المسببة للحساسية في اللاتكس، والتي قد تسبب ردود فعل للأشخاص الذين يعانون من حساسية اللاتكس، وتُعرف هذه الحالة باسم متلازمة اللاتكس-الفاكهة .

 

 

* الموز الاخضر :

قد يوفر الموز الأخضر بعض المغذيات الإضافية والمزايا التي لا يفيدها الموز الأصفر.

فهو غني بالنشا المقاوم والبكتين، اللذان يشعران بالشبع، ويعمل على تحسين صحة الجهاز الهضمي ويساعد على خفض مستويات السكر في الدم.

ومع ذلك، يجد بعض الناس أن الموز الأخضر له طعم مرير وملمس سيئ.

ومن المثير للاهتمام أن النشا المقاوم والبكتين ينخفضان تدريجيًا مع نضوج الموز، لذلك يجب أن يحتوي الموز الأصفر مع إشارة خضراء على كميات صغيرة.

لهذا السبب، لا يجب أن يكون الموز أخضرًا تمامًا لكي تحصل على بعض هذه الفوائد على الأقل.

مواضيع مميزة :