ما هو مرض النقرس وما الاطعمة المناسبة له والتى يجب تجنبها ؟

مرض النقرس هو نوع من التهاب المفاصل، ويكون التهاب المفاصل، وهذا المرض يؤثر على ما يقدر بنحو 8.3 مليون شخص في الولايات المتحدة وحدها، كما يعاني الأشخاص المصابون بالنقرس من هجمات مفاجئة وشديدة من الألم والتورم والتهاب المفاصل، ومن خلال المقال التالي سوف تتعرفون على الاطعمة التي تلائم مرضى النقرس والاطعمة التي ينبغى عليهم تجنبها .

 

لحسن الحظ، يمكن السيطرة على مرض النقرس مع الأدوية، واتباع نظام غذائي صديق لهذا المرض وتغيير نمط الحياة.

 

* ما هو مرض النقرس ؟

مرض النقرس هو نوع من التهاب المفاصل يتضمن الألم المفاجئ، والتورم والتهاب المفاصل.

ما يقرب من نصف حالات مرض النقرس تؤثر على أصابع القدم الكبيرة، في حين أن الحالات الأخرى تؤثر على الأصابع والمعصمين والركبتين والكعب، وقد تحدث أعراض مرض النقرس أو "الهجمات" عندما يكون هناك الكثير من حمض اليوريك في الدم، حيث أن حمض اليوريك هو منتج نفايات يصنعه الجسم عندما يقوم باستيعاب بعض الأطعمة.

 

فعندما تكون مستويات حمض اليوريك عالية، يمكن أن تتراكم بلوراتها في المفاصل، وتسبب هذه العملية تورم، التهاب وألم شديد، وعادةً ما تحدث هجمات مرض النقرس في الليل وتستمر من 3 إلى 10 أيام .

 

معظم الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة يعانون من هذه الأعراض لأن أجسامهم لا تستطيع إزالة حمض اليوريك الزائد بكفاءة، وهذا يتيح تراكم حمض اليوريك، وتبلور واستقر في المفاصل، وقد تزداد نسبة حمض اليوريك بسبب الوراثة أو النظام الغذائى الخاطئ .

 

 

* كيف يؤثر الغذاء على مرض النقرس :

إذا كنت تعاني من مرض النقرس، فقد تسبب بعض الأطعمة هجومًا عن طريق رفع مستويات حمض اليوريك.

أطعمة الزناد عادة ما تكون عالية في البيورينات، وهي مادة توجد بشكل طبيعي في الأطعمة، وعند هضم البيورينات، يجعل جسمك حمض اليوريك كمنتج نفايات .

هذا ليس مصدر قلق للأشخاص الأصحاء، لأنهم يزيلون حمض اليوريك الزائد بكفاءة من الجسم.

 

ومع ذلك، لا يستطيع الأشخاص الذين يعانون من مرض النقرس إزالة حمض اليوريك الزائد بكفاءة، وهكذا فإن النظام الغذائي عالي البيورين قد يتسبب في تراكم حمض اليوريك ويسبب نوبة النقرس .

لحسن الحظ، أظهرت الأبحاث أن تقييد الأطعمة عالية البيورين وتناول الدواء المناسب يمكن أن يمنع هجمات النقرس .

 

الأطعمة التي عادة ما تسبب هجمات مرض النقرس تشمل اللحوم، واللحوم الحمراء، والمأكولات البحرية، والكحول والبيرة، حيث أنها تحتوي على كمية معتدلة إلى عالية من البيورينات .

ومع ذلك، هناك استثناء واحد لهذه القاعدة، فقد تظهر الأبحاث أن الخضروات عالية البيورين لا تؤدي إلى هجمات النقرس .

 

ومن المثير للاهتمام أن المشروبات المحلاة بالفركتوز والسكر يمكن أن تزيد من خطر نوبات مرض النقرس، حتى وإن لم تكن غنية بالبروتين .

بدلا من ذلك، قد ترفع مستويات حمض اليوريك عن طريق تسريع العديد من العمليات الخلوية .

 

على سبيل المثال، وجدت دراسة شملت أكثر من 125000 مشارك أن الأشخاص الذين استهلكوا معظم الفركتوز كانوا أكثر عرضة بنسبة 62? للإصابة بالنقرس .

من ناحية أخرى، تظهر الأبحاث أن منتجات الألبان قليلة الدسم، ومنتجات الصويا ومكملات فيتامين C قد يساعد في منع هجمات النقرس عن طريق خفض مستويات حمض اليوريك في الدم .

لا يبدو أن منتجات الألبان كاملة الدسم أو عالية الدهون تؤثر على مستويات حمض اليوريك

 

 

* ما هي الاطعمة التي يجب عليك تجنبها عند الاصابة بمرض النقرس ؟

إذا كنت عرضة لهجمات مرض النقرس المفاجئة، تجنب الجناة الرئيسيين، وهما الأطعمة عالية البيورين.

هذه هي الأطعمة التي تحتوي على أكثر من 200 ملغ من البيورينات لكل 3.5 أوقية (100 غرام) .

يجب أيضًا تجنب الأطعمة عالية الفركتوز، وكذلك الأطعمة البيورينية مرتفعة، والتي تحتوي على 150-200 ملجم من البيورينات لكل 3.5 أونصة، هذه قد تؤدي إلى هجوم مرض النقرس .

 

 

* في ما يلي بعض الأطعمة الرئيسية عالية البيورين، وأطعمة البيورين متوسطة الارتفاع والأطعمة عالية الفركتوز :

- كبد العجول والكلى، والدماغ .

- لحم العجل ولحم الغزال .

- السمك مثل الرنجة، سمك السلمون المرقط، سمك الماكريل، سمك التونة، السردين، سمك الأنشوجة، سمك الحدوق والمزيد .

- غيرها من المأكولات البحرية: الصدفية، سرطان البحر والروبيان وبطارخ

- المشروبات السكرية: خاصة عصائر الفاكهة والمشروبات الغازية السكرية .

- السكريات المضافة: العسل، رحيق الصبار وشراب الذرة عالي الفركتوز

- الخمائر: الخميرة الغذائية وخميرة البيرة وغيرها من المكملات الغذائية

بالإضافة إلى ذلك، ينبغي تجنب الكربوهيدرات المكررة مثل الخبز الأبيض والكعك والكوكيز، وعلى الرغم من أنها ليست عالية في البيورين أو الفركتوز، فهي منخفضة في المواد الغذائية ويمكن أن ترفع مستويات حمض اليوريك .

 

 

* ما هي الاطعمة التي يجب عليك تناولها ؟

على الرغم من أن الحمية الصديقة لمرض النقرس تقضي على العديد من الأطعمة، إلا أنه لا يزال هناك الكثير من الأطعمة المنخفضة البيورين التي يمكنك الاستمتاع بها.

تعتبر الأطعمة منخفضة البيورين عندما يكون لديهم أقل من 100 ملغ من البيورينات لكل 3.5 أوقية (100 غرام).

 

 

* فيما يلي بعض الأطعمة المنخفضة البيورين التي تعتبر آمنة بشكل عام للأشخاص الذين يعانون من النقرس :

- الفواكه: جميع الفواكه جيدة بشكل عام لمرض النقرس، فقد يساعد الكرز حتى في منع هجمات مرض النقرس عن طريق خفض مستويات حمض اليوريك والحد من الالتهابات .

- الخضروات: جميع الخضروات على ما يرام، بما في ذلك البطاطا والبازلاء والفطر والباذنجان والخضار الورقية الخضراء الداكنة.

- البقوليات: جميع البقوليات على ما يرام، بما في ذلك العدس والفاصوليا وفول الصويا والتوفو.

- المكسرات: جميع المكسرات والبذور.

- الحبوب الكاملة: تشمل الشوفان والأرز البني والشعير.

- منتجات الألبان: جميع منتجات الألبان آمنة، ولكن يبدو أن منتجات الألبان قليلة الدسم مفيدة بشكل خاص .

- البيض .

- المشروبات: القهوة والشاي والشاي الأخضر.

- الأعشاب والتوابل: جميع الأعشاب والتوابل.

- زيوت نباتية: تشمل زيت الكانولا وجوز الهند والزيتون والكتان.

 

 

* الأطعمة التي يمكنك تناولها باعتدال

وبصرف النظر عن لحوم الأعضاء واللحوم وبعض الأسماك، يمكن استهلاك معظم اللحوم باعتدال، ويجب أن تحد نفسك من 4-6 أوقية (115-170 غرام) من هذه عدة مرات في الأسبوع .

أنها تحتوي على كمية معتدلة من البيورينات، والتي تعتبر 100-200 ملغ لكل 100 غرام، وبالتالي فإن تناول الكثير منها قد يؤدي إلى حدوث نوبة النقرس .

- بعض اللحوم: وتشمل الدجاج ولحم البقر ولحم الضأن.

- أنواع أخرى من الأسماك: يحتوي سمك السلمون الطازج أو المعلب على مستويات أقل من البيورينات مقارنة بمعظم الأسماك الأخرى.

 

 

* قائمة صديقة لمرضى النقرس لمدة اسبوع واحد :

سيساعدك تناول حمية صديقة لمرض النقرس على تخفيف الألم والتورم، مع منع حدوث هجمات مستقبلية.

هنا قائمة عينة الصدفية لمدة أسبوع واحد.

 

* يوم الإثنين

- وجبة الإفطار: الشوفان مع الزبادي اليوناني وربع الكوب (حوالي 31 غرام) من التوت.

- الغداء: سلطة الكينوا مع البيض المسلوق والخضار الطازج.

- العشاء: معكرونة القمح الكامل مع الدجاج المشوي، والسبانخ، والفلفل الحلو والجبن الفيتا قليل الدسم.

 

 

* يوم الثلاثاء

- الإفطار: عصير مع 1/2 كوب (74 غرام) عنبية، 1/2 كوب (15 غرام) سبانخ، ربع كوب (59 مل) زبادي يوناني و 1/4 كوب (59 مل) حليب قليل الدسم.

- الغداء: ساندويتش حبوب كاملة مع البيض والسلطة.

- العشاء: الدجاج والخضار المقلي مع الأرز البني.

 

 

* يوم الأربعاء

- الإفطار: الشوفان بين عشية وضحاها - 1/3 كوب (27 غراما) الشوفان الملفوف، 1/4 كوب (59 مل) اللبن الزبادي اليوناني، 1/3 كوب (79 مل) الحليب قليل الدسم، 1 ملعقة كبيرة (14 غراما) بذور شيا، 1 / 4 كوب (حوالي 31 غرام) من التوت و 1/4 ملعقة صغيرة (1.2 مل) من خلاصة الفانيليا.

- الغداء: الحمص والخضروات الطازجة في التفاف القمح الكامل.

- العشاء: سمك السلمون المحشي بالأعشاب مع الهليون والطماطم الكرز.

 

 

* يوم الخميس

- وجبة الإفطار: بودنغ بذور الشيا معلقتين كبيرتان (28 غراما) من بذور شيا، كوب (240 مل) زبادي يوناني و 1/2 ملعقة صغيرة من الفانيلا (2.5 مل) مع ثمار مقطعة من اختيارك .

- الغداء: سلمون متبل مع السلطة.

- العشاء: الكينوا والسبانخ والباذنجان وسلطة فيتا.

 

 

* يوم الجمعة

- الإفطار: توست فرنسي مع الفراولة.

- الغداء: ساندويتش حبوب كاملة مع البيض المسلوق والسلطة.

- العشاء: التوفو المقلي والخضروات مع الأرز البني.

 

 

* يوم السبت

- الإفطار: الفطر والكوسا.

- الغداء: متبق من التوفو المقلي والأرز البني.

- العشاء: البرغر الدجاج محلية الصنع مع سلطة طازجة.

 

 

* يوم الأحد

- الفطور: عجة بيضتين مع السبانخ والفطر.

- الغداء: الحمص والخضروات الطازجة في التفاف القمح الكامل.

- العشاء: سندويشات التاكو المخفوقة - البيض المخفوق مع السبانخ والفلفل على خبز التورتيلا الكامل.

 

 

* التغييرات الاخرى لنمط حياتك التي يمكنك القيام بها :

بالإضافة إلى النظام الغذائي الخاص بك، هناك العديد من التغييرات في نمط الحياة التي يمكن أن تساعدك على تقليل مخاطر النقرس ونوباته .

1- فقدان الوزن :

إذا كان لديك النقرس فعليك فقدان الوزن، لان زيادة الوزن تعرضك لخطر هجمات مرض النقرس .

ذلك لأن الوزن الزائد يمكن أن يجعلك أكثر مقاومة للأنسولين، مما يؤدي إلى مقاومة الأنسولين، وفي هذه الحالات لا يستطيع الجسم استخدام الأنسولين بشكل صحيح لإزالة السكر من الدم، فمقاومة الأنسولين يعزز أيضا ارتفاع مستويات حمض اليوريك .

تشير الأبحاث إلى أن فقدان الوزن يمكن أن يساعد في تقليل مقاومة الأنسولين وانخفاض مستويات حمض اليوريك .

ومع ذلك، تجنب اتباع نظام غذائي صارم في محاولة لفقدان الوزن بسرعة كبيرة من خلال تناول القليل جدا، حيث انه تشير الأبحاث إلى أن فقدان الوزن السريع يمكن أن يزيد من خطر هجمات النقرس .

 

 

2- ممارسة أكثر من التمارين الرياضية :

التمرين المنتظم هو طريقة أخرى لمنع هجمات النقرس.

ليس فقط يمكن أن تساعد في ممارسة الحفاظ على وزن صحي، ولكن يمكن أن تبقي أيضا انخفاض مستويات حمض اليوريك .

وجدت دراسة واحدة في 228 رجل أن أولئك الذين ركضوا أكثر من 5 أميال (8 كيلومترات) يومياً كانوا أقل عرضة بنسبة 50 في المائة لمرض النقرس، وكان هذا أيضا يرجع جزئيا إلى حمل أقل وزنا .

 

 

3- حافظ على رطوبتك :

البقاء على الماء يمكن أن يساعد في الحد من مخاطر هجمات النقرس.

ذلك لأن كمية الماء الكافية تساعد الجسم على إزالة حمض اليوريك الزائد من الدم، وإخراجه في البول .

إذا مارست الرياضة كثيراً، فمن المهم للغاية أن تبقى مفعماً بالحيوية، لأنك قد تفقد الكثير من الماء من خلال العرق.

 

 

4- محاولة تناول فيتامين ج الملحق :

تظهر الأبحاث أن مكملات فيتامين (ج) قد تساعد في منع هجمات النقرس عن طريق خفض مستويات حمض اليوريك .

يبدو أن فيتامين سي يقوم بذلك عن طريق مساعدة الكلى على إزالة المزيد من حمض البوليك في البول .

ومع ذلك، وجدت دراسة واحدة أن مكملات فيتامين سى ليس لها أي تأثير على النقرس .

البحث عن مكملات فيتامين ج لمرض النقرس هو أمر جديد، لذلك هناك حاجة لمزيد من الدراسات قبل التوصل إلى استنتاجات قوية.

مواضيع مميزة :