وصفات متنوعة وصحية من البيض لفقدان الوزن

يحتوي البيض على الكثير من البروتينات الصحية للجسم، وهذا يسمح بتزويدك بالطاقة، على الرغم من انه قد شاع بعض الاقوال التي تقول بانه ينبغى عدم تناول البيض بكثرة لانه يسبب ارتفاع في الكوليسترول، لكن الامر في الواقع، عندما يؤكل البيض بالطريقة الصحيحة، يمكن أن يعزز نجاحك في إنقاص الوزن، وفي المقال التالي معلومات مفيدة للغاية من اخصائى التغذية حول تناول البيض لفقدان الوزن، وكيفية مزجه في نظام غذائى صحى ومتوازن .

 

 

1- صفار البيض يحتوي على المغذيات الأساسية لعملية الأيض :

الكولين الموجود فقط في صفار البيض هو مصدر رئيسي للتغذية التي قد نتجاهلها في نظامنا الغذائي المعتاد، وكما يقول أخصائيو التغذية "يمكن للجسم تجميع كمية صغيرة من هذا المغذيات، ولكن ليس بما يكفي لتلبية احتياجاته"، وقد تشرح أليسون نوت وهي اختصاصية تغذية في بروكلين، نيويورك، اننا نحتاج إلى تناول البيض في النظام الغذائى، حتى يكون نظامنا الغذائى صحى ولضمان حصولك على المستويات الصحيحةمن الكولين، فهو له دور في العديد من الوظائف داخل الجسم بما في ذلك التمثيل الغذائي، وظيفة العصب، وتطور الدماغ .

كما تقول لورين هاريس-بينكوس مؤلف كتاب "البروتين ": "إن بيضة كبيرة، مع الصفار، توفر حوالي 145 مليغراماً من الكولين، أو أكثر من ربع القيمة اليومية البالغة 550 مليغراماً"، ولذلك فليس فكرة سيئة على الإطلاق أن تجعل البيض جزءًا من روتينك اليومي، وقد ذكرت إحدى الدراسات الخاصة بدراسة الجينات البشرية أن تكملة نظامك الغذائي مع الكولين ساهمت في انخفاض كتلة الجسم لدى الرياضيات الإناث، وكان يُعتقد أنها ساهمت في الأداء الرياضي الإيجابي أيضًا.

 

 

2- يمكن أن يكون فيتامين (د) في صفار البيض:

"صفار البيض هو أيضا مصدر لفيتامين د، وهو مادة مغذية تلعب دورا كبيرا وهاما في صحة العظام والمناعة، ولا يوجد فيتامين د بشكل طبيعي في العديد من الأطعمة، ولكنه موجود في البيض بنسبة مئة بالمائة وخاصة في الصفار، لذا عندما تتخطى صفار البيض، فإنك تفتقد أيضاً مصدر غذائي هام لفيتامين د، وقد وجدت دراسة لعام 2018 انه توجد علاقة بين زيادة الدهون في البطن ونقص فيتامين D في الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن، وخلصوا إلى أن المستويات الصحية لفيتامين (د) في النظام الغذائي يمكن أن تقلل من الدهون.

 

 

3- البيض لفقدان الوزن :

ليس من المستغرب أن يكون البيض مصدراً صحياً للبروتين، فالحميات الغنية بالبروتين يمكن أن تشجع على فقدان الوزن، كما يقول الخبراء وقد تقول نوت: "إن للبيضة الكبيرة حوالي 6 غرامات من البروتين عالي الجودة، مما يجعلها خيارًا جيدًا كجزء من نمط تناول الطعام الذي يدعم الوزن الصحي"، وقد أظهرت الدراسات أيضا أن تناول البروتين باعتدال بطبيعة الحال يمكن أن يحافظ على تحريك عملية الأيض بسرعة، ويجعل مستويات الطاقة لديك عالية، وتبقيك مسيطر لفترة أطول في السيطرة على وزنك .

 

 

4- استهلاك الدهون هو ما لا يجعلك تكتسب الوزن :

يعتبر البيض وحتى الصفار الذي بداخله، أقل في نسبة الدهون مما قد يظن، ويقول نوت: "إن بيضة واحدة كبيرة تحتوي على 5 جرامات من الدهون، أي أقل من 10 في المائة من إجمالي احتياجات الدهون يومياً بالنسبة لشخص يستهلك 2000 سعر حراري في اليوم"، بالإضافة إلى ذلك، فإن الأبحاث الحديثة أثبتت أن استهلاك الدهون ليس هو العدو، ففي الواقع، يمكن أن يساعدك الالتزام بحمية البحر الأبيض المتوسط الغنية بالدهون في الحفاظ على وزن أقل للجسم.

 

 

5- غذاء الدماغ يمكن أن يساعد الجسم كله :

الكولين الموجود في البيض أمر حتمي لنمو الدماغ، وخاصة قبل الولادة وفي مرحلة الطفولة المبكرة، كما يقول بينكوس، لكن هناك مغذٍ آخر يوجد في البيض، وهو اللوتين فلديه قوة مخفية خفية كذلك، حيث إنه مفيد لغذاء الدماغ، فقد ارتبط بالإدراك الأمثل لدى كبار السن والأداء الأكاديمي لدى الأطفال كما تقول أماندا بيكر ليمين، اختصاصية تغذية مسجلة في شيكاغو.

 

ويمكن أن يكون هناك علاقة بين وظائف الدماغ الصحية والحفاظ على وزن صحي، وفقًا لصحة هارفارد، نظرًا لأن تناول الأطعمة السكرية المجهزة (بالضبط ما يجعلك تكتسب وزناً) قد يكون ضارًا بصحة الدماغ ويساهم أيضًا في زيادة القلق أو غيره من الأمراض العقلية، والمشاكل الصحية.

 

 

6- البيض يحتوي على المغذيات التي يمكن أن تساعد في وظيفة الغدة الدرقية بشكل أفضل :

أوضح العلم أن اليود والسيلينيوم، اللذان يوجدان بكميات كبيرة في البيض، ضروريان لتوليف هرمونات الغدة الدرقية، وقد تعد الغدة الدرقية هي أحد الأجهزة الرئيسية لإدارة الوزن، لأنها تنظم عملية التمثيل الغذائي في الجسم، وفقا لرابطة الغدة الدرقية الأمريكية .

 

 

7- البيض لفقدان الوزن ومزاج جيد :

عندما يتعلق الأمر بصحة الدماغ والمزاج الإيجابي، فإن الكولين يعتبر مرة أخرى كمغذٍ رئيسي، وتقول أرتيج: "إن الكولين يشارك في إنتاج خلايا تتعامل مع الذاكرة والمزاج والتحكم العضلي ووظائف الدماغ الأخرى"، وتشير الدراسات إلى أن اضطرابات المزاج مثل القلق والاكتئاب، يبدو أنها مرتبطة بالوزن غير الصحي والتمثيل الغذائي غير الصحي، وبالتالي فإن عادات الصحة العقلية الجيدة (التي ترتبط أيضًا ارتباطًا وثيقًا جدًا بصحة القناة الهضمية)، بما في ذلك اتباع نظام غذائي صحي، قد تؤثر على عملية التمثيل الغذائي بطريقة إيجابية .

 

 

8- البيض لفقدان الوزن ولزيادة النشاط قبل التمرين :

"البيض هو مصدر كبير للتزود بالوقود في مرحلة ما بعد التمرين، لأنه مصدر عجاف للبروتين وهو مهم للمساعدة في إصلاح وإعادة بناء العضلات بعد تجريب"، يقول Lemein إذا لم تحصل على كمية كافية من البروتين في وقت التمرين، يمكن أن تعاني عضلاتك، كما توضح الأبحاث، وكانت هناك دراسة واحدة للرياضيين تزود بالوقود مع 25 غراما من البروتين، مما يعني حوالي 3 بيضات، وبعض المكسرات الإضافية أو غيرها من مصادر البروتين، وكما نعلم جميعًا فإن التمرين هو جزء أساسي للحفاظ على وزن صحي.

 

 

9- البيض لفقدان الوزن والحفاظ على الأيض الخاص بك :

يقول ليماين: "البيضة الواحدة تحتوي على كل الأحماض الأمينية الأساسية التسعة"، والتي تلعب دوراً رئيسياً في عملية استقلاب الطاقة، وستكون ضرورية للحصول على التمرين، والأحماض الأمينية الموجودة في البروتينات، هي شيء لا يمكننا العيش بدونه فهى تعمل على تغذية جميع خلايانا أساسًا، أما زيادة الوزن والخسارة فهي مرتبطة بعملية التمثيل الغذائي الرئيسية التي تعتمد في نهاية المطاف على وجود الأحماض الأمينية.

 

 

10- البيض لفقدان الوزن فهو منخفض السعرات الحرارية :

إذا كنت تقوم بحساب السعرات الحرارية، يمكنك أن تعدّ البيض كاحدى الاطعمة منخفضة السعرات الحرارية، فقد تحتوي كل بيضة كبيرة على 72 سعرة حرارية فقط، وبالإضافة إلى ذلك فان تناول البيض يساعد في الشعور بالشبع لفترات طويلة، وبالتالي يقلل من تناول السعرات الحرارية، ولا يمكن أن تفوتك البروتينات والفيتامينات والمغذيات الحيوية الموجودة في البيض، وتقول أرتيج: "فيما يتعلق بالوزن، بما أن البيض يحتوي على حوالي 6 غرامات من البروتين لكل منها والسمنة والفيتامينات الضرورية التي يحتاجها الجسم، فإنها تساعد الأشخاص على البقاء مرتاح لفترة أطول، مما قد يساعد في تقليل إجمالي السعرات الحرارية".

 

 

11- البيض لفقدان الوزن مع الافوكادو :

لكي تبقى نفسك ممتلئة لأطول فترة ممكنة، أحد أكبر التحديات في الحمية الغذائية، فإن مجموعة الدهون والبروتين هي ما تذهب إليه، كما يقول أخصائيو التغذية، ويقول نوت: " أن البيض مصدر للدهون والبروتين، وهما عنصران غذائيان يساهمان في الشبع"، وتقول: "عند تضمين الأطعمة للمساعدة في إنقاص الوزن أو صيانته، أوصي بإقران مجموعات الطعام لزيادة الرضا". وقد يوافق اخصائى التغذية على وصف هذا المزيج من الدهون الصحية والبروتين لمرضاها كذلك، ويضيف ليماين: "يستغرق البروتين وقتًا أطول حتى يتفكك في أجسامنا، لكن الدهون تتأخر في إفراغ المعدة، وبالتالي فإن الجمع بين الاثنين يساعدنا على الشبع بشكل أكبر"، ومن الضروري تناول وجبات متكاملة لفقدان الوزن لأنها تقلل من تناول الوجبات الخفيفة الغير صحية وتساعد على تجنب مشاعر الحرمان.

 

 

12- البيض لفقدان الوزن وغني بمضادات الأكسدة :

توجد مضادات الأكسدة مثل اللوتين والزيكنثين في صفار البيض، وهما نوعان من الكاروتينات، وقد يشجعان وظائف العين المناسبة، وبشكل عام فان مضادات الأكسدة يمكنها أن تحفز فقدان الوزن بالضرورة، ولكنها تحافظ على خلايا الجسم عن طريق حمايتها من التلف بواسطة مواد كيميائية ضارة تسمى الجذور الحرة، وقيل إنها تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب وأنواع معينة من السرطان، وهناك اطعمة متنوعة غنية بمضادات الاكسدة، في الفواكه مثل التوت والفراولة، والخضار مثل الطماطم والبروكلي، وهي نفس الأطعمة التي تسهم في إدارة الوزن الصحي كذلك.

 

 

13- البيض لا يحتوي على نسب سكريات :

على عكس العديد من أطعمة الإفطار الأخرى التي قد تتحول إليها بانتظام، بما في ذلك الحبوب الصحية واللبن الزبادي والخبز المحمص، فإن البيض خالٍ من السكر تماما، حيث أثبت بحث علمي أن السكر هو الجاني الاول والاساسى لزيادة الوزن وكسب الدهون، وهو سببا رئيسيا من أسباب السمنة في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى انه السبب المحتمل لارتفاع ضغط الدم و السكري من النوع 2، و منظمة الصحة العالمية قد أوصت بأن كل من البالغين والأطفال لا تستهلك أكثر من 25 غراما من السكر المضاف يوميا، وبالتالي فإن وجبة الإفطار مليئة البيض (أو الغداء أو العشاء) هو مكان عظيم للبدء في فقدان الوزن .

 

 

14- البيض لفقدان الوزن وللحفاظ على مستويات السكر بالدم :

نظرًا لأن البيض لا يحتوي على الكربوهيدرات أساسًا، يمكن أن يساعد في الحفاظ على مستويات الجلوكوز في الدم الطبيعي، خاصة عند الأفراد المصابين بداء السكري من النوع 2، كما تظهر الدراسات، مما يجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول بعد الوجبة، وجود المزيد من السكر في الدم بعد تناول الكربوهيدرات يمكن أن يسبب في وقت لاحق زيادة الرغبة الشديدة في تناول الطعام والابتعاد عن نظامك الغذائي الصحي، ولان البيض منخفض السكر فهو يجعله اختيارا مثاليا لنظام غذائي منخفض الكربوهيدرات .

 

 

15- البيض هي مبادلة مثالية للكربوهيدرات في وجبة الإفطار :

أفادت دراسة نشرت في المجلة الدولية للبدانة أن المشاركين في الدراسة الذين تناولوا وجبة إفطار ثابتة من البيض شهدوا نتائج انخفاض في وزنهم بنسبة 34 بالمائة خصوصا من منطقة الخصر وانخفاض بنسبة 16 بالمائة من الدهون بالجسم، بالمقارنة مع المشاركين في الدراسة الذين تناولوا الخبز باستمرار لتناول الإفطار بدلا من ذلك، فالناس الذين يستهلكون البيض لوجبتهم الصباحية مقابل وجبة الإفطار عالية الكربوهيدرات مثل الخبز يميلون إلى الاحساس بالجوع بصورة أقل، ويشعرون بالشبع لفترات اكبر، وانخفاض استهلاك السعرات الحرارية في وقت لاحق من اليوم، ويقول بينكوس انها بداية قوية لفقدان الوزن.

 

 

16- تناول البيض لفقدان الوزن بطرق متنوعة :

واحدة من أفضل الأشياء عن البيض هي أنه يمكنك تناوله في أي وقت خلال اليوم، فيمكنك تناوله في وجبة الإفطار أو الغداء أو العشاء، وهناك طرق متنوعة لتناول البيض تتناسب مع كل الاذواق، فمن السهل إضافته إلى السلطات، ويمكن اضافته إلى السندويشات، ومع كل الوجبات طوال اليوم ،كما يمكن اضافته للانظمة الغذائية الصحية التي تكون منخفضة الكربوهيدرات وخالية من الغلوتين .

 

 

17- البيض من الوجبات الغير مكلفة :

على الرغم من ارتفاع أسعار البيض خلال العام الماضي، فإنها لا تزال في متناول الجميع، وقد يوصى اختصاصيي التغذية بتناول من 2 إلى 3 بيضات في اليوم، بحيث يمكنك الحصول على 4 إلى 6 بروتين عالي وجبات من أصل اثني عشر، وهو فرق كبير من الأجزاء التي تقدمها العديد من خطط التغذية باهظة الثمن، ومجموعات وجبة، وبرامج الحمية .

 

 

18- البيض لفقدان الوزن وضرورى للكبد :

ليس من قبيل المصادفة أن البيض قد يكون اساسى في وجبة الإفطار التي تتناولها، لأن الكولين، المغني الأخرق في البويضات، يمكن أن يساعد في إعادة تشغيل خلايا الكبد، وهو أمر ضروري لوظيفة الكبد، كما تظهر الأبحاث، ويتفق أخصائيو التغذية على أن استقلاب الكبد لا يمكن أن يحدث بدون الكولين، ويضيف الكبد السليم إلى عملية الأيض الصحية الذائبة في الدهون بشكل عام

 

 

19- البيض ليس خطر على صحة القلب :

أسطورة البيض التي تؤذي مستويات الكوليسترول وبالتالي صحة قلبك (خطر العديد من الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن) قد تم تفنيدها من قبل العلم، وأخصائيي التغذية على نفس الصفحة، فيقول بينكوس: " انه تشير الأدلة المتوفرة إلى أن البيض، عندما يتم استهلاكه كجزء من نمط غذائي صحي شامل، لا يؤثر على عوامل الخطر لمرض القلب.

كما أن الاحتفاظ بالبيض في دورتك الأسبوعية للأغذية يمكنه حتى الاحتفاظ بمستويات الدهون في مجرى الدم التي يمكن أن تكون ضارة بكميات كبيرة، ولا يبدو أن تناول 1 إلى 2 من البيض الكامل في اليوم يؤثر سلبًا على مستوى الكوليسترول في الدم أو عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب، وفي الواقع قد تساعد بيض أوميغا 3 على خفض مستويات ثلاثي الجليسريد، وهذا خبر عظيم لأن ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية هي مشكلة صحية شائعة تواجه العديد من الأمريكيين ذوي الوزن الزائد.

 

 

20- البيض لفقدان الوزن مع الخضروات :

سارة أرتيج، آر دي، أخصائي التغذية والمدرب في الصحة الشاملة للجميع، مرفق تخطيط التدريب والتغذية الشخصية في نيو أورليانز تخبرنا بأن وجود البيض في نظامنا الغذائي سيساعدنا أيضًا في تناول المزيد من الخضراوات، مثل تناول البيض الاومليت، حيث وجدت دراسة أجرتها جمعية الرابطة الأمريكية للطب أن إضافة المزيد من الخضار إلى حميتك قد ارتبط بفقدان في الوزن .

مواضيع مميزة :