كيفية علاج السعال عند الاطفال ؟

يمكن أن يعني سعال الطفل أشياء مختلفة للغاية، ويصعب في بعض الأحيان معرفة ما إذا كان يجب عليك الاتصال بالطبيب للحصول على المشورة أو تحديد موعد أو التوجه مباشرة إلى غرفة الطوارئ، فاذا كنتى تودين التعرف على طرق علاج السعال عند الأطفال فتابعى معنا المقال التالي .

 

السعال هي طريقة الجسم لحماية نفسه، ويوضح هوارد بالبي، دكتوراه في الطب، مدير الأمراض المعدية للأطفال في مركز مقاطعة ناسو الطبي في إيست ميدو، نيويورك، أن السعال هو طريقة يستخدمها الجسم لإبقاء الخطوط التنفسية واضحة، وتخليص الحلق من البلغم، أو بالتنقيط بعد الانف (مخاط الأنف الذي يقطر أسفل الحنجرة)، أو قطعة مأوى من الطعام.

 

 

* هناك نوعان من السعال التي تخدم هذا الغرض:

1- السعال الجاف: يحدث هذا عند إصابة الطفل بالبرد أو الحساسية، ويساعد على التخلص من الأنساج أو التهيج بعد الأنف من التهاب الحلق.

2- السعال الرطب: وينجم ذلك عن مرض تنفسي مصاحب لعدوى بكتيرية، وهذا يسبب البلغم أو المخاط (الذي يحتوي على خلايا الدم البيضاء للمساعدة في محاربة الجراثيم) لتشكيل في الشعب الهوائية.

 

 

الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 4 أشهر لا يعانون كثيرا من السعال لذلك إذا حدث ذلك فقد يعتبر الامر خطير، تقول كاثرين، أستاذ سريري مساعد في طب الأطفال في كلية الطب في جامعة فاندربيلت وطبيب أطفال في جودليتسفيل، تينيسي، انه في الشتاء، إذا كان الرضيع يسعل بشكل رهيب، فإنه يمكن أن يكون الفيروس المخلوي التنفسي، وهو خطير لانه عدوى فيروسية للرضع، وبمجرد أن يكون عمر طفلك أكبر من سنة، يكون السعال أقل إثارة للقلق، وفي معظم الحالات، من المحتمل أن يكون السعال عند طفلك ليس أكثر من برد.

لمساعدتك على إخبار السعال بالانتظار والترقب من السعال الذي يتطلب عناية طبية فورية، ابق هادئًا، واستمع بعناية إلى السعال، واتبع الإرشادات أدناه.

 

 

* سعال الطفل الذي يشير إلى البرد ( يبدو مثل الإختراق الجاف ) :

علامات وأعراض السعال الذي قد يدل على البرد أو الانفلونزا تشمل انسداد الأنف أو سيلان والتهاب الحلق، وعادة ما يكون السعال جاف، ولكن اعتمادا على شدة البرد، ويمكن أن يكون لدى الطفل حمى خفيفة في الليل.

 

 

* علاج السعال عند الأطفال من البرد:

جرّب روتين "الكثير من السوائل والكثير من الراحة"، فعلى الرغم من أنك قد تكون حريصًا على إعطاء الطفل شيئًا أقوى لتهدئة السعال، فإن الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال تنصح بعدم استخدام أدوية السعال والبرد للأطفال دون سن 6 سنوات لأن الدراسات أظهرت أنها لا تعمل في الأطفال الصغار، ويمكن أن يكون لديهم آثار جانبية قاتلة، ومن الأفضل الالتزام بالطرق الطبيعية مثل العسل (للأطفال الرضع لأكثر من عام)، وقطرات المحلول الملحي، ومرطب الهواء البارد.

ايضا الأسيتامينوفين آمن للاستخدام لتقليل الحمى، ولكن إذا كانت درجة حرارة طفلك مرتفعة، ويظهر عليه المرض، اتصل بطبيبك، فمن المرجح أنه مصاب بالأنفلونزا، أما إذا كان طفلك بعمر 4 أشهر أو أقل، اتصل بطبيبك على الفور إذا كان لديه أي حمى، فحتى الحمى الخفيفة خطيرة عند الرضع.

 

 

* السعال الخانق للاطفال :

أكثر أعراض سعال الحَمْر سُمية هو أنه عندما يستيقظ الطفل في منتصف الليل مع سعال ينبح (الصوت صعب أن يخطئ) وصعوبة في التنفس، وعادة ما تسبب العدوى الفيروسية، الخانق يجعل بطانة القصبة الهوائية تنتفخ وتغلق المجاري التنفسية، وهذا هو السبب في الطفل الذي يعاني من صعوبة في التنفس، فقد تسمع السعال الشبيه بالخيط عندما يستنشق طفلك (ليس على الزفير).

يؤثر الخانوق عادةً على الأطفال دون سن الخامسة وعادةً ما يبدأ بالزكام أو الشخير العادي في وقت مبكر من اليوم، ويجب على الخانط أن يختفي خلال ثلاثة أو أربعة أيام، وإذا لم يحدث ذلك، اتصل بطبيبك.

 

 

* علاج السعال عند الأطفال الخانوق:

حاول أولاً تهدئة طفلك، ثم فكر في أحدى الأساليب التالية لتخفيف التنفس لدى الطفل :

- قم بتشغيل الحمام، أغلق باب الحمام، واسمح لطفلك أن يتنفس في الهواء البارد، وإذا كانت أمسية خفيفة، خذه إلى الخارج، فالهواء الرطب يجب أن يسهّل عليه التنفس

- اجعل طفلك يتنفس الهواء من مرطب ضباب بارد.

 

 

* سعال الطفل يشير إلى التهاب القصيبات( يبدو مثل الصفير ) :

يأتي التهاب القصيبات بعد ما يبدو أنه نزلة برد بسيطة، مع السعال وسيلان الأنف، ووفقا لروفين فرانكلين، دكتوراه في الطب من مركز طب الأطفال ومركز المراهقين في رالي، كارولاينا الشمالية، أن أشياء كثيرة تتسبب في التنفس أو انقباض الشعب الهوائية، بما في ذلك العوامل البيئية مثل الغبار.

الغالبية العظمى من حالات التهاب القصيبات في الأطفال دون سنة تنتج عن فيروس الجهاز التنفسي المخلوي، حيث يتسبب هذا الفيروس في حدوث نزلة برد بسيطة لدى الأطفال الأكبر من 3 سنوات، ولكنه يمكن أن يخترق رئتي الرضع ويمكن أن يهدد حياتهم، ويحذر الطبيب ديفيد روبن، رئيس قسم طب الأطفال في مستشفى سانت بارناباس في برونكس، نيويورك.

السعال أو الأزيز المصاحب لكل من التهاب القصيبات والربو يجعل من الصعب التمييز بينهما، ومع ذلك فعادة ما ينظر إلى التهاب القصيبات في الخريف والشتاء ويمكن أن يكون مصحوبا بما يلي:

- حمى طفيفة

- فقدان الشهية

 

 

* علاج السعال عند الأطفال التهاب القصيبات:

يمكنك علاج التهاب القصيبات في المنزل عندما يكون تنفس الطفل تحت السيطرة، فمثلا يمكن أن تعطى طفلك الكثير من السوائل، والكثير من الراحة، ومرطب ضباب بارد، ودائماً ما يراقب معدل تنفس طفلك، وإذا حصلت على نسبة عالية جدًا، فيكون طفلك بالتأكيد في حالة من الإجهاد التنفسي وعلى الفور ينبغى الاتصال بالطبيب .

 

 

* السعال الديكي ( يبدو صاخب وسريع ) :

هذه العدوى البكتيرية التي تهدد الحياة كانت السبب الرئيسي لمرض الرضع وموتهم حتى تم إنتاج لقاح الـ DTP في الستينيات وكان المرض قد تم استئصاله في الولايات المتحدة، ومع ذلك فقد ظهر المرض وأصبح هناك تفشي في العديد من الحالات، وفي معظم حالات السعال الديكي، لا يعاني الطفل من أعراض البرد أو الحمى، فقد تشمل أعراض السعال الديكي ما يلي:

- تشنجات السعال المتكررة والمقلقة

- اخراج لسانه

- عيون منتفخة

- تلون الوجه

 

 

* علاج السعال عند الأطفال الديكي:

الوقاية هي المفتاح الرئيسي للعلاج، فعليك التأكد من تحصين طفلك، ولكن لأن الأطفال غير محميين بشكل كامل حتى يتلقوا ثلاث جرعات من اللقاح، ومن الضروري أن يتم تطعيمك وجميع مقدمي رعاية الرضع من (التيتانوس والدفتيريا والسعال الديكي) .

إذا كنت تشك بأن طفلك يعاني من السعال الديكي، اتصل بالطبيب على الفور، ففي الوقت الذي تتطور فيه نوبات السعال، يجب إدخال الرضيع إلى المستشفى حتى يتمكن من الحصول على الأكسجين أثناء فترات السعال، وفقا لروفين فرانكلين، دكتوراه في الطب، من مركز طب الأطفال ومركز المراهقين في رالي، كارولاينا الشمالية، وعموما فإن الطفل سيحصل على المضادات الحيوية الاريثروميسين لمنع انتشار هذا المرض شديد العدوى .

 

 

* سعال الطفل الذي يشير إلى الالتهاب الرئو ( يبدو مثل الرطب والبلغمي ) :

الالتهاب الرئوي هو عدوى فيروسية أو بكتيرية في الرئتين ناتجة عن عدد من الحالات، بما في ذلك نزلات البرد، ومن الأعراض والعلامات التي تدل على أن طفلك مصاب بالتهاب رئوي، فانه سيكون مصابًا بالإرهاق الشديد وسيكون لديه سعال منتج جدًا، حيث ينشأ كل شيء يمكن تخيله في ظلال اللونين الأخضر والأصفر.

 

 

*علاج السعال عند الأطفال ( الالتهاب الرئوي) :

يعتمد العلاج على ما إذا كان السبب فيروسيًا أو جرثوميًا، لذا استدع طبيبك، خاصةً إذا كان الطفل مصابًا بالحمى، وعادة ما يكون الالتهاب الرئوي الجرثومي أكثر خطورة .

 

 

* سعال الطفل يشير إلى الربو ( يبدو مثل الصفير ) :

يتفق الأطباء عموما على أن الربو ليس شائعا بين الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين، إلا إذا كان الطفل يعاني من نوبات من الأكزيما، وهناك تاريخ عائلي من الحساسية والربو، وحتى يكون هناك تشخيص مطلق للربو، يشار إلى تشديد مجرى الهواء لدى الأطفال مما يؤدي إلى الصفير على أنه مرض رد الفعل التنفسي.

في حالة أعراض الربو، سيعاني طفلك من التراجع (مص داخل وخارج الصدر والحجاب الحاجز)، وسيبدأ طفلك الرضيع على الأرجح بالآتي:

- ظهور أعراض البرد

- حكة بالعيون وسيلان

 

 

* علاج الربو:

أياً كان الحال، من الأفضل دائماً أن تتصل بطبيبك عندما تسمع صوت صفعك الرضيع، وحتى بدون تشخيص نهائي للربو، فغالباً ما يستخدم الأطباء أدوية الربو لعلاج نوبة من الأزيز، وطبيبك قد يصف شكل من أدوية الربو السائلة لفتح الشعب الهوائية، واما إذا كانت نوبات الربو شديدة للغاية، فيتم إعطاء البوتيرول عن طريق البخاخات .

مواضيع مميزة :