3 طرق تساعدك فى نوم الطفل بالسرير

بالتاكيد أن مولودك الجديد يفضل النوم بين ذراعيك، وهذا قد يسبب لكى الكثير من التعب والالم، وقد تحتاجين إلى التعرف على بعض الاساليب والخطوات التي تسهل على نوم الطفل بالسرير، ومن خلال المقال التالي سوف تتعرفى على الطرق التي تساعد في نوم الطفل بالسرير بهدوء تام .

 

فى كثير من الاحيان يستهلك الاباء والامهات اوقات طويلة في البحث عن تصاميم سراير مريحة للرضع، ويستهلكون اوقات اكبر في محاولة تمرين الأطفال على النوم بمفردهم على السرير الخاص بهم، وفي الحقيقة فان ذلك الامر يعتبر من الامور الشاقة على الاباء والأطفال، فكثيرا ما يفضل الأطفال الرضع النوم على ذراعى والديهم، لكن لا داعى للاستسلام، فسرير طفلك هو المكان الآمن له والافضل، لكن الامر يحتاج منك إلى اختيار الوقت المناسب لتمرين الطفل على النوم بمفرده على سريره، ويقول جودي مينديال، المدير المساعد لمركز النوم في مستشفى الأطفال في فيلادلفيا ومؤلف كتاب "النوم عبر الليل": "إن العادات الليلية تصبح أكثر صعوبة في التغيير عندما يبلغ الطفل عمر الستة اشهر "، لكن لم تثبت الدراسات صحة هذا الكلام، وعلى الرغم من ذلك فلديك حافز جاد للتحرك الآن، ولكن إذا كان طفلك أكبر سنًا، فلا تضايق سريعا ،لان الامر سوف يستغرق منك مزيدًا من الصبر .

 

 

* سوف يغفو الطفل فقط في ذراعيك :

الرضع الصغار يفهمون العالم بطريقة حساسة للغاية، وهذا هو السبب في أنهم يجدون الشعور بالدفء والنعومة فهى امور مهدئة للغاية، كما تقول بولي مور، مديرة أبحاث النوم في PAREXEL Early المرحلة في جلينديل، كاليفورنيا، ومؤلفة برنامج النوم للطفل 90 دقيقة، " انه في الواقع قد تظهر الأبحاث أن الطفل يستطيع أن يعرف ما إذا كان يحمله أحد والديه أو شخص آخر، فهو يعرف ما تشعر به الأم "، وهذا يعتبر من أكثر الفخاخ التي يقع فيها الوالدان.

 

 

* الحل الذي سيساعدك في نوم الطفل بالسرير :

يقول الدكتور مور "أحد الأسباب التي تجعل الطفل ينزعج عندما تحاول نقله إلى السرير هو التغيير الجذري في درجة الحرارة، حيث ينتقل من حرارة جسمك إلى سرير بارد نسبياً"، ومع ذلك لا تضع أبداً بطانية أو وسادة في سرير الطفل لطفلك لأنها تزيد من خطر الاختناق، وإذا كان طفلك أقل من ثلاثة أشهر، حاول أن تقوم بقماط الطفل واطعامه وهو داخل سريره، أو من الممكن أن تقف بجانب السرير لبضع دقائق مع وضع يدك على بطن الطفل لتهدئته، كما يضيف د. مينيل "فرك البطن هو جيد .

 

هناك اتصال من صدر الام إلى صدر الطفل، وهذا الامر هو مهدئ جدا للرضع، فكما يقول الدكتور ميندل "ان دفء ورائحة جسم الام مع الحركة كالمشى يجعل الطفل يشعر بالراحة والهدوء، وإذا كان طفلك يعاني من ارتجاع القلب، فإن الوضع المستقيم يمكن أن يجعله أكثر سعادة وأقل رعباً، فقد تساعد الجاذبية في الحفاظ على حمض المعدة أسفل، لكن الاستلقاء على عكس ذلك .

 

- حل الغفوة: إن أفضل طريقة لفطم طفلك عن الحامل، وفقًا لما يقوله الدكتور ميندل أن الامر قد يجعل الطفل يتضايق ويبكى بعض الشئ، لذلك فان الامر يستحق بعض الوقت، ومن الأسهل أن تبدأ في تمرين نوم الطفل بالسرير وقت نومه، فمثلا يمكنك وضعه لأسفل في سريره، أو تجربة ذلك في بداية نوم الطفل، ثم يمكن الاطمئنان على الطفل كلما أردت، مثل كل خمس إلى عشر دقائق، والهدف هو أن يغفو الطفل بنفسه، وعندما يبدأ الطفل في البكاء، ذكر نفسك أن الطفل الذي ينام هو طفل أكثر سعادة، فيقول الدكتور ميندل، عندما يمضي وقت النوم لدى الطفل بشكل جيد، ضعيه مستيقظًا على قيلولة واحدة أثناء النهار ولكن احتفظ بالآخرين كالمعتاد، حتى لا تصبح متوتر من اللازم .

 

 

* نوم الطفل بالسرير :

حاول أن تجعل الطفل ينام بالوضع الذي كان ينام عليه اثناء وجوده في الرحم، فهذا يجعل الطفل يشعر بالاطمئنان والراحة، ومن الممكن الاستعانة بالسراير التي تحتوي على خاصية الاهتزاز فهى ستساعدك كثيرا في نوم الطفل لفترات كافية .

 

يقول الدكتور ميندل، انه من الممكن الاستعانة بعربات الأطفال الصغيرة، فهى ستوفر للطفل النوم بالوضع الذي كان عليه في بطن امه، لكن لا داعى للقيام بالتجول، ومن الممكن استخدام المقعد الخاص للاطفال الصغار في السيارة مع ربط حزام الامان جيدا ثم الاكتفاء بالاهتزاز الذي يحدث للسيارة بسبب الطريق، فهذا يكفى لكى ياخذ الطفل قسط جيد من النوم، ويقول الدكتور ميندل: "انه من المحتمل أن تستغرق كل خطوة ثلاثة أو أربعة أيام، لذا فهي عملية". "ولكن كن متسقًا وجرّب هذه الخطوات فقط عندما تكون جاهزًا، ولكن إذا استمررت في تغيير الروتين، فسوف تخلط بين الطفل وتطيل الأمر كله".

 

 

* خطوات نوم الطفل بالسرير :

روتين ما قبل النوم مهم جدا، لذلك قم بتأسيس واحدة من اللحظة التي يأتي فيها طفلك إلى المنزل، وسيكون من المرجح أن ينام بشكل جيد في وقت لاحق.

1- الحد من الانحرافات : فقد يحتاج الأطفال إلى الاسترخاء، مثلك تمامًا فمثلا عليك خفض الإضاءة، والضوضاء قليلا حوالي لمدة 30 دقيقة قبل النوم .

2- الحصول على عادة : اختر بعض الأنشطة، مثل الحمام أو الكتاب، للقيام بها كل ليلة قبل النوم، فإذا كانت التغذية جزءًا من هذا الروتين، فافعل ذلك أولاً حتى لا يعتمد الطفل عليه للنوم، ثم ضعه في الفراش عندما تكون نعسانًا بشكل واضح، ولكن لا يزال مستيقظًا.

3- جرّب الضوضاء البيضاء : آلة بسيطة مريحة، ولن تضطر إلى أن تهمس بقية الليل، مثل شراء الالعاب الموسيقية التي يتم تثبيتها اعلى سرير الأطفال، فهى توفر موسيقى هادئة تساعد الأطفال على النوم دون أن تستمر لفترة طويلة .

4- ضع طفلك على السرير في نفس الوقت وفي نفس المكان كل ليلة، وإذا حدث خلل في جدول المواعيد بسبب عطلة فلا تقلق، فقط حاول العودة إلى المسار الصحيح في أسرع وقت ممكن.

مواضيع مميزة :