حقائق هامة عن مرض الانفلونزا وأعراضه قد لا تعرفها

مرض الانفلونزا يطلق عليه "الانفلونزا"بسبب الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي، وتشمل أعراض مرض الانفلونزا ما يلى :
- حمى،
- قشعريرة،
- سعال،
- إلتهاب الحلق،
- صداع الراس،
- آلام في العضلات، و
- التعب.
فترة حضانة مرض الانفلونزا حوالي 1-4 أيام.

حقائق هامة عن مرض الانفلونزا  و نزلات البرد


مرض الانفلونزا يعتبر مرض معدي ، والأعراض قد تستمر لمدة تصل من سبعة أيام إلى 14 يوما ،  يتم تشخيص مرض الانفلونزا بناءا على تاريخ المريض، الفحص السريري، والفحوصات المخبرية ، وينتشر مرض الانفلونزا مباشرة وغير مباشرة ، مباشرة من شخص لآخر عن طريق الرذاذ المحمولة جوا التي تنتج أثناء العطس أو السعال، على سبيل المثال، وبشكل غير مباشر عندما تهبط  القطرات الملوثة على الأسطح التي يتم لمسها في وقت لاحق من قبل الأفراد الغير مصابين.

 


وتنقسم فيروسات الأنفلونزا إلى ثلاثة أنواعA، B، و C،  أنواع الأنفلونزا A عادة ما تسبب معظم المشاكل في البشر ، معظم الناس الذين يحصلون على مرض الانفلونزا التقليدية أو الموسمية يتعافون تماما في 1-2 أسابيع، ولكن بعض الناس قد يعانون من مضاعفات طبية خطيرة ويمكن أن تهدد الحياة، مثل الالتهاب الرئوي.

 


مرض الانفلونزا يمكن أن يجعل المشاكل الصحية المزمنة أسوأ فكثير من الأمراض والوفيات الناجمة عن الأنفلونزا الموسمية التقليدية كان يمكن الوقاية منها عن طريق التطعيم ضد الانفلونزا السنوية.

 


في أبريل 2009، اطلق علي فيروس الانفلونزا الجديدة انفلونزا الخنازير H1N1 حيث ظهر في المكسيك، وانتشر بسرعة في جميع أنحاء العالم، وتسبب في اعلان منظمة الصحة العالمية حالة وباء الانفلونزا، في نهاية المطاف، أعلنت منظمة الصحة العالمية انتهاء الوباء في كثر من الدول فى عام 2010، وفي عام 2012، ظهر نوع جديد من سلالة الانفلونزا H3N2v، ولكن لم يتطور الى أي حالات وبائية حاليا ، فعالية لقاح الانفلونزا تختلف من سنة إلى أخرى بسبب السلالات التى تسبب مرض الانفلونزا و التى تختلف سنويا.

 


بعض العلاجات المنزلية قد تقلل من مرض الانفلونزا ، و بعض الاغذية تساعد الأفراد على التعافي من الانفلونزا ، و احيانا تساعد بعض الأدوية الموصوفة والعلاجات دون الوصفة الطبية فى علاج مرض الانفلونزا  ، لكن ادوية فيروس الأنفلونزا، هى أدوية تتغير باستمرار وتتحسن، لكن في الوقت الراهن، فان التطعيم في الوقت المناسب لا يزال يعتبر أفضل دفاع ضد الانفلونزا، ومع ذلك فان  مضادات الفيروسات تعتبر اضافة هامة إلى لقاح الانفلونزا في السيطرة على المرض.

 


وينبغي أن يكون الناس على علم بأن وباء الأنفلونزا يمكن أن يسبب أعراض انفلونزا حادة وأحيانا تسبب الموت في كثير من الأفراد الذين قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالأنفلونزا الوبائية من الانفلونزا التقليدية، ومع ذلك، فإن فيروس الانفلونزا الوبائية السابق (H1N1) متوفرة في اللقاحات، ويعتبر جزءا من فيروسات الإنفلونزا المنتشرة التقليدية،  مرض انفلونزا الطيور (H5N1) يصيب الطيور بشكل رئيسي، ولكنه يصيب أيضا البشر الذين لديهم علاقات وثيقة مع الطيور.

 


؟
مرض الانفلونزا  هو مرض يسببه فيروس RNA الذي يصيب الجهاز التنفسي للكثير من الحيوانات والطيور والبشر ، في معظم الناس، فإن النتائج العدوى في الشخص المصاب قد تكون الحمى والسعال والصداع، والشعور بالضيق (متعب، لا طاقة)؛ بعض الناس أيضا قد يتطور لديهم التهاب في الحلق، والغثيان، والتقيؤ، والإسهال، الغالبية العظمى من الأفراد الذين لديها أعراض  الأنفلونزا يتعافون بعد 1-2 من الأسابيع،  ومع ذلك بالمقارنة مع معظم التهابات الجهاز التنفسي الفيروسية الأخرى، مثل عدوى نزلات البرد يمكن أن يسبب المرض الشديد فى زيادة معدل الوفيات.

 


ما سبق هو الوضع المعتاد لحالات مرض الانفلونزا "التقليدية" أو "الموسمية" ، ومع ذلك هناك حالات فيها بعض تفشي للانفلونزا شديد ، تحدث هذه الفاشيات الشديدة عندما يتعرض جزء من السكان لسلالة انفلونزا لا ياخذ السكان لها حصانة لأن الفيروس أصبح يغير نفسه بشكل كبير، وعادة ما يطلق على هذه التفشي الأوبئة ، وقد حدث انتشار حادة بشكل غير معتاد في جميع أنحاء العالم (الأوبئة) عدة مرات في السنوات المائة الأخيرة منذ اكتشاف فيروس الانفلونزا في عام 1933 ، الانفلونزا الاسبانية أسوأ وباء انفلونزا حدث في عام 1918 عندما تسبب الفيروس بين 40-100٬000٬000 حالة وفاة في جميع أنحاء العالم، مع معدل وفيات تقدر بما يتراوح بين 2٪ -20٪.
وعلى الرغم من ان بداية أعراض مرض الانفلونزا  قد تحاكي اعراض البرد المنهكة مثل أعراض التعب، والحمى، واحتقان الجهاز التنفسي، الا انه يمكن أن يكون سبب نزلات البرد أكثر  من100 نوع من انواع الفيروسات المختلفة، ولكن فيروسات A، B، C تسبب الانفلونزا ، وبالإضافة إلى ذلك، فان نزلات البرد لن تؤدي إلى الأمراض التي تهدد الحياة مثل الالتهاب الرئوي، ولكن الالتهابات الشديدة مع فيروسات الانفلونزا يمكن أن تؤدي إلى الالتهاب الرئوي أو حتى الموت.

 


 اعراض مرض الانفلونزا  و البرد :
مقارنة مع معظم التهابات الجهاز التنفسي الفيروسية الأخرى، مثل الأنفلونزا و عدوى نزلات البرد التى عادة ما تتسبب في امراض أكثر شدة تؤدى الى وفيات، أعراض البرد (على سبيل المثال، التهاب الحلق، سيلان الأنف، السعال (مع البلغم)، والازدحام، وحمى طفيفة) و هي مشابهة لاعراض الانفلونزا، ولكن اعراض الانفلونزا أكثر حدة، تستمر لفترة أطول، ويمكن أن تشمل القيء، الإسهال، والسعال الذي غالبا ما يكون السعال الجاف.

 


 مرض الانفلونزا  و التسمم الغذائي:
ورغم أن بعض أعراض  مرض الانفلونزا  قد تحاكي التسمم الغذائي، والبعض الآخر لا ، وتشمل معظم أعراض التسمم الغذائي الغثيان، والتقيؤ، والإسهال المائي وآلام في البطن، و التشنجات، والحمى، لاحظ أن معظم أعراض التسمم الغذائي ترتبط بالجهاز الهضمي، باستثناء الحمى، وتشمل العلامات والأعراض الشائعة للأنفلونزا الحمى ولكنها تعتبر أيضا من الأعراض التي ليست نموذجية للتسمم الغذائي، بسبب ان الانفلونزا هو مرض في الجهاز التنفسي ، ونتيجة لذلك، فان أعراض تنفسية من احتقان الأنف، والسعال الجاف، وبعض مشاكل في التنفس تساعد فى التمييز بين  مرض الانفلونزا و التسمم الغذائي.

تقييم المحتوى

مقالات مميزة